الملك السعودي يريد ان يقاتل الجيش حزب الله لمنعه من الذهاب لسوريا

ذكرت “لاخبار” انه “خلال اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية والملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز، كان الأخير شديد السلبية في الكلمات القليلة التي قالها لسليمان”، بحسب أحد من حضروا اللقاء. كان رئيس الجمهورية يكرر الكلام اللبناني المعروف عن “الدور الإيجابي للمملكة في الحفاظ على لبنان واستقراره الأمني والاقتصادي”. قال إن لبنان خسر أكثر من 7 مليارات دولار نتيجة الحرب الدائرة في سوريا. وأشار إلى ما يجري في طرابلس، وإمكان تطوره ليشكل خطراً على الامن اللبناني برمته.
واوضحت ان سليمان كان ينتظر كلاماً يمكنه الاستناد إليه ليفتح الباب على الحديث في شأن تأليف الحكومة. لكن عبد الله “صَدَم” سليمان بعبارة تلخّص كل السياسة السعودية تجاه ما يجري في لبنان سوريا: “عليك أن ترسل الجيش لمنع حزب الله من التدخل في سوريا”.
واشارت الى ان “رئيس الجمهورية تلعثم بالرد. أسعفه رئيس تيار “المستقبل” سعد الحريري الذي استدرك حرج سليمان، وقدّم مداخلة طويلة، نسبياً، استأذن خلالها “طويل العمر” أكثر من مرة لكي لا يبدو حديثه رداً على ملكه. تحدّث الحريري عن سليمان. أكثر من مديحه. قال إن الرئيس يبذل أكثر مما يستطيع من الجهد للالتزام بالنأي بلبنان عما يجري في سوريا. وجزم بأنه لو كان بمقدور سليمان ان يمنع حزب الله من التدخل في سوريا، لفعل ذلك. وتحدّث عن التوازنات اللبنانية الهشة، التي لا تسمح للجيش بالوقوف في وجه الحزب. لم يردّ ملك آل سعود على الحريري. في ظل هذه السلبية، لم يجد رئيس الجمهورية أي باب مفتوح ليدخل منه إلى ملف تأليف الحكومة.

آخر تحديث: 16 يونيو، 2017 3:44 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>