مناورة اقتحام منازل إسرائيلية

أجرى جيش الاحتلال الإسرائيلي امس الاول، مناورة جديدة في مزارع شبعا والجولان المحتلين، حملت عنوان: «مناورة المنازل». وحاكت المناورة احتلال قرى في جنوب لبنان وتحرير منازلها من عناصر «حزب الله»، والتصدي لمجموعات المقاومة التي يمكن أن تقوم باقتحام المستعمرات الإسرائيلية في المنطقة الشمالية وتعمل على احتجاز رهائن داخل منازلها ومرافقها الحيوية.
وشاركت في المناورة التي حددت وسائل إعلام العدو مدتها بشهر ونصف، قوات كوماندوس خاصة مزودة بأسلحة رشاشة خفيفة متطورة، إضافة الى استعمال أجهزة روبوت حديثة، مهمتها الكشف الأولي على المنطقة المستهدفة ثم إرسال المعلومات الى القيادة، قبل أية عملية اقتحام. كما سيكون لطائرات الاستطلاع من دون طيار دور هام في تحديد الأهداف وكشف التحركات.
ولهذه الغاية أقدم الاحتلال على استحداث ما يشبه تجمعات صغيرة في المزارع والجولان، ركز بداخلها منازل جاهزة، لتكون أهدافاً عملية للمناورة التي استعملت فيها الذخيرة الحية، فضلا عن اجهزة الاستكشاف الالكترونية الى جانب مشاركة الكلاب البوليسية. واكد ضابط اسرائيلي كبير اشرف على جانب من هذه المناورة ان «حزب الله يستخدم المزارعين ورعاة الماشية الذين يتواجدون عادة في حقول محاذية للسياج الحدودي، لجمع المعلومات عن تحركات الجيش الإسرائيلي، وان مثل ذلك مكشوف لدى اجهزتنا الأمنية والعسكرية».

آخر تحديث: 16 نوفمبر، 2013 8:45 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>