لا مانع من الإغراء والإثارة

سيرين عبدالنور مطربة وممثلة لبنانية جميلة استطاعت أن تلفت الانظار الى موهبتها عبر العديد من الاعمال السينمائية والتلفزيونية مثل فيلم «مبروك ابو العلمين حمودة» ومسلسل «روبي» ومسلسل «لعبة الموت» مع عابد فهد والذي أثار نجاحا كبيرا في رمضان الماضي.

تستعد سيرين الآن لبطولة فيلم «وصار إنسانا» عن حياة مريم المجدلية وهو ما أثار ضجة واسعة للاعتقاد انه يثير انتقادات للانبياء والقديسين، كما تستعد لأعمال جديدة وهو ما كان دافعا للحوار معها، فإلى التفاصيل:

اعتقد ان المسلسل الذي قمت ببطولته مع كل من الفنان عابد فهد والفنان ماجد المصري ومن اخراج الليث حجو نال نجاحا واسعا بفضل الجهد الذي بذل فيه وأعتقد انه كان عملا متكاملا. وأنا لا أقدم شخصية إلا إذا كنت أحسها وأشعر بها وشخصية نايا التي يخاف عليها زوجها بسبب جمالها مما يدفعها للطلاق هي شخصية إنسانية جدا ومن لحم ودم ومن الواقع وأنا دائما ما اكون سعيدة بهذه الشخصيات.

وأضافت سيرين: هل هناك مشكلة في جمالي أو أنوثتي؟ لا اعتقد والفن يحب الجميلات، لكن قبل ذلك لابد من الموهبة وإذا كنت جميلة وغير موهوبة فلا مجال لى. وكما قلت الموهبة أساس العمل وأدوار الاغراء والأنوثة مثلها مثل أدوار الشر والحركة والكوميديا ولا مانع من تقديمها مادمت جميلة وايضا اذا قدمت من خلال اطار فني محكم.

وعن مشاريعها الفنية قالت سيرين: انتهيت مؤخراً من فيديو كليب جديد بعنوان «حبايبي» من تأليف بهاء الدين محمد وألحان احمد صلاح حسنى وتوزيع طارق مدكور والتمثيل لن يعوقني عن مشواري في الغناء ودائما انا حريصة على الموازنة بين الاثنين حتى لا يطغى فن على حساب آخر.

ومنافسة شرسة جداً والجميع يجتهد من اجل الحصول على الدور الحلو والمشاركة في العمل المتميز وكما قلت من البداية قد نكون كثيرين لكن لن يستمر الا الموهوبون فقط.

آخر تحديث: 2 يونيو، 2017 1:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>