فياض: لن تكون إلا حكومة 9+9+6 ومن يظن غير ذلك واهم

أكد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب علي فياض، خلال رعايته حفلين لتخريج الناجحين في الشهادات الرسمية أقامتهما بلديتي الطيبة وتولين، أن “المقاومة حقيقة غير قابلة للتجاوز لا محليا ولا إقليميا، فمهما حاول البعض تهميشها أو تضييقها أو اتهامها أو تجاوزها فإن الوقائع والحقائق تعود فتفرض الإعتراف بها والإقرار بدورها محليا وإقليميا”.
ورأى أن “المسار الذي سيأخذه تشكيل الحكومة، مهما كابر البعض في الداخل والخارج، لا يمكن أن يتجاوز المقاومة، لأن هؤلاء يستطيعون تأجيل الحكومة لكن لا يستطيعون تجاوز المقاومة وسيعودون في النهاية إلى مواجهة الحقائق كما هي بعد أن يكونوا قد ضيعوا وقت اللبنانيين سدى”.
واعتبر أن “ما نمر به هو وقت ضائع يدفع اللبنانيون ثمنه من كيسهم، لكن في النهاية لن تكون إلا حكومة 9+9+6 ومن يظن غير ذلك واهم وسيستفيق من وهمه عاجلا أم آجلا”.
وقال: “إن المقاومة توظف نفوذها الإقليمي في سبيل حماية الإستقرار في لبنان، وهي لا تغلق أبواب الحوار مع أي كان إذا كان في سبيل مصلحة لبنان واستقراره. ومصلحة لبنان تكمن في إستقرار سوريا وإنهاء الأزمة فيها وتشجيع الأطراف كافة على حل سياسي يعيد لها الإستقرار ويحمي وحدتها ودورها”.
أضاف: “إن حوار فرنسا مع حزب الله يؤكد أن لا إمكانية لتجاوز حزب الله، وإن الفصل بين جناح عسكري وسياسي فيه هو مسألة لا معنى لها ولم تترتب عليها أي مفاعيل عملية”.

آخر تحديث: 17 أكتوبر، 2013 12:49 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>