لجنة الدفاع عن الاسرى سلمت الصليب الاحمر الدولي مذكرة تطالبه بالتحرك الفوري

زار وفد من اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال مقر الصليب الاحمر الدولي في بيروت وقدم مذكرة الى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر يورغ مونتاني تسلمها علي شحرور، تشرح اوضاع الاسرى وتطالب بالتحرك الفوري للصليب الاحمر الدولي للاطلاع على اوضاع المعتقلين في سجون الاحتلال.
ولفت عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة الى ان “الاسرى يحتاجون إلى وقفة جادة تتكامل فيها التحركات الشعبية للضغط على المؤسسات الدولية من اجل وقف سياسة الاحتلال في حقهم والتعامل معهم كأسرى حرب”، مؤكدا “أن مسؤولية الأسرى هي مسؤولية وطنية تمس كل أبناء الشعب الفلسطيني”.
وحمل الجمعة “حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى المضربين عن الطعام، وكذلك الاسرى المرضى الذين يتعرضون لسياسة اهمال طبي متعمد من قبل حكومة الاحتلال”.
من جهته، أكد امين سر اللجنة الوطنية يحي المعلم “استمرار اللجنة الوطنية بالفعاليات التضامنية مع الأسرى حتى تحقيق مطالبهم والافراج عنهم”.
أما ممثل القيادة العامة حسين الخطيب فشدد على دور الصليب الاحمر الدولي في حمل هذا القضية الانسانية”، داعيا الى “الاهتمام بقضية الاسرى الذي يعانون من ظروف خطيرة وصعبة نتيجة ممارسات الاحتلال”.
واشار رئيس اتحاد الحقوقيين الفلسطينيين المحامي صبحي ظاهر الى ان “الاسرى ما زالوا يعانون من اوضاع صحية صعبة وامراض خطيرة وإعاقة، وأن هذا الوضع لا يمكن احتماله بأي حال من الاحوال نتيجة الاهمال الطبي الذي زاد معاناة الاسرى”.

آخر تحديث: 24 مارس، 2017 1:30 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>