قرار انسحاب حزب الله من سوريا لا بد أن يتـم بموافقة إيـران

أشارت صحيفة “تايمز” البريطانية إلى ان “حزب الله قلص عدد مقاتليه الذين يحاربون في سوريا إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد في الفترة الأخيرة، ولفتت إلى ان “ذلك يعود إلى ضغوط الحكومة اللبنانية واستجابة أيضا لضغط الشارع العربي، حيث بدأ الحزب الذي كان يحظى بشعبية بلغت أوجها إبان حربه مع الجيش الإسرائيلي عام 2006، يتعرض لانتقادات من مناهضي النظام السوري في البلدان العربية”.

ونفت مصادر الحزب “أن تكون أقدمت على الخطوة استجابة لضغوط”، لافتة إلى “انها خطوة تكتيكية أملتها الظروف على الأرض، ورأت ان “اتخاذ حزب الله قرارا بالانسحاب من سوريا لا بد أن يتم بموافقة إيران، حليفه الرئيسي الذي سيتضرر استراتيجيا لو سقط نظام الأسد، إذ سيؤثر سلبا على نفوذ الحليف الإيراني في العالم العربي”، معتبرا ان “رغبة النظام الإيراني هي دعم حليفه اللبناني نظام الأسد من خلال التدخل العسكري المباشر”.

آخر تحديث: 4 أكتوبر، 2013 6:32 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>