واشنطن: لافروف “يسبح عكس التيار” في موضوع الكيميائي السوري

إنتقدت الولايات المتحدة بشدة الثلاثاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اثر تأكيده مجددا ان الهجوم الكيميائي الذي شهده ريف دمشق في 21 اب ليس من تنفيذ النظام السوري، معتبرة انه “يسبح عكس التيار”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جنيفر بساكي “لقد قرأنا بالطبع تعليقات الوزير لافروف. انه يسبح عكس تيار الرأي العام العالمي، والاهم من ذلك، عكس الوقائع”. وتأتي هذه التصريحات بعد ثلاثة ايام على الاتفاق الاميركي الروسي بشأن الخطة التنفيذية لتفكيك ترسانة الاسلحة الكيميائية السورية في جنيف.

واستندت المتحدثة الاميركية الى تقرير مفتشي الامم المتحدة الذي نشر الاثنين، موضحة انه “يؤكد من دون لبس انه تم استخدام اسلحة كيميائية في سوريا بما فيها غاز السارين”.

واضافت “اذا استندنا الى معلوماتنا الاستخباراتية الخاصة التي تضمنها التقرير، فان العديد من التفاصيل الاساسية تؤكد ان نظام الاسد ارتكب هذا الهجوم” الذي وقع في 21 اب قرب دمشق وخلف بحسب واشنطن 1429 قتيلا.

وكانت الخارجية الاميركية تعلق على لقاء الثلاثاء بين باريس وموسكو اللتين اقرتا باستمرار الخلاف بينهما في شان سوريا، سواء بالنسبة الى مسؤولية النظام عن هجوم 21 اب او بالنسبة الى تبني قرار دولي ملزم ضد دمشق.

 
آخر تحديث: 18 سبتمبر، 2013 12:12 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>