الكونغرس يريد الضربة بحال فشل الخطة الروسية

تعكف مجموعة من اعضاء مجلس الشيوخ الاميركي على صياغة قرار جديد الثلاثاء يربط السماح للادارة الاميركية بشن عمل عسكري ضد سوريا بفشل الخطة الروسية بشأن السلاح الكيميائي السوري.

وبدأت تلك المجموعة المؤلفة من حلفاء وخصوم للرئيس باراك اوباما، بصياغة قرار سيغير القرار الحالي الذي تجري مناقشته ويمنح اوباما تخويلا بشن ضربات عسكرية محدودة لمعاقبة الرئيس السوري بشار الاسد على استخدامه المفترض لاسلحة كيميائية في هجوم على ريف دمشق الشهر الماضي.

وسيطالب القرار الجديد بالبدء الفوري بنقل اسلحة سوريا الكيميائية الى الاشراف الدولي بحسب ما جاء في الاقتراح الروسي الذي يخضع لدراسة دقيقة من البيت الابيض، وفقا لما افاد عدد من موظفي الكونغرس المطلعين على القرار.

وصرح احد الموظفين لوكالة فرانس برس “بشكل اساسي ان السماح للادارة الاميركية باستخدام القوة العسكرية سيكون مشروطا ولن يتم الا اذا فشلت الخطة الروسية”.

 

وصرحت زعيمة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي للصحافيين بعد ان عقد كبير موظفي البيت الابيض دينيس ماكدونو اجتماعا مغلقا مع الاعضاء الديموقراطيين ان المبادرة الروسية “لا يمكن تجاهلها”.

آخر تحديث: 11 سبتمبر، 2013 12:01 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>