جمال سليمان: سئمت تحكيم المعارض أيدول

نفى الفنان السوري جمال سليمان ما تردد عن معارضته الضربة العسكرية الأميركية المرتقبة للنظام السوري.
وتناقل عدد من المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي تصريحاً منسوباً لسليمان يعتبر من يؤيد الضربة الأميركية بأنه “خائن كائناً من كان”.
وأوضح سليمان عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك” ان أحد المواقع الإلكترونية: »تطوع ونشر تصريحاً مزعوماً على لساني أشرح فيه موقفي من الضربة الأميركية المتوقعة ضد سورية, في الحقيقة هذا الموقع يكذب فلم أجر أي حوار ولم أعط أي تصريح يتعلق بهذا لا له ولا لغيره لذا ويجب التوضيح«.
وأضاف الفنان السوري: “أما بالنسبة لبعض الاخوة من المعارضين الذين يتساءلون إن كنت قد عدت إلى دمشق, وهو سؤال قد يكون بريئاً أقول لهم »يا ليت« لأن الشوق إلى دمشق وكل سورية لا يدانيه شوق”.
وتابع سليمان مشيراً إلى قسم من المعارضين السوريين: عندما أقرر أن أعود فلن أستأذن أحداً منهم فهذا موضوع لا استئذان فيه.
وكشف الفنان السوري انه يعيش مع عائلته ما وصفه بالغربة القاتلة التي أصبح عمرها سنتين حتى الآن, وقال: “ابني الذي لم يبلغ الخمس سنوات بعد لا يجد مكاناً أجمل من سورية وكل يوم يعود إلى ذكرياته البسيطة في الشام وكأنه عاش فيها عشرين سنة وهذا يفطر قلبي وقلب أمه”.
وختم سليمان منتقداً معارضين لم يحددهم: “أقول هذا لأنني بتواضع سئمت من بعض المعارضين الذين يشعرون أنفسهم لجنة حكم في برنامج المعارض أيدول”.
آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2013 9:45 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>