إسرائيل تنصب قبة حديدية في القدس

في إطار قرار رفع حال التأهب الإسرائيلي والإستعداد لاحتمال اقتراب وقت الضربة الأميركية لسوريا، قررت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية نصب منظومة قبة حديدية في مدينة القدس، فيما واصل قادتها اجتماعاتهم مع وزراء المجلس السياسي الأمني المصغر بحضور رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو حتى من منتصف الليلة.

وناقش المجتمعون سبل التعامل الإسرائيلي في حال تقرر توجيه ضربة على سوريا إلى جانب العمل بشكل فوري لضمان كمامات واقية من الكيماوي لـ 40% من الإسرائيليين وضمان جهوزية الملاجئ والأبنية المحصنة، واستكمال استعدادات الجبهة الداخلية لأي طارئ.

وتسرّب من الإجتماعات الأمنية توقعات المسؤولين الإسرائيليين بألاّ يبادر الرئيس السوري بشار الأسد إلى الرد على عملية عسكرية محتملة. وذكر مصدر شارك في هذه الإجتماعات أن “إسرائيل تتخذ في استعداداتها مختلف الإحتمالات غير أنه لم يتضح بعد ما إذا كان الرئيس الأميركي باراك أوباما، سيحظى بدعم غالبية أعضاء الكونغرس لفكرة توجيه ضربة عسكرية لسوريا.

وأضاف المصدر إن “هناك مؤشرات تدل على أن سوريا وإيران ستطرحان خلال الأيام القليلة المقبلة مبادرة ديبلوماسية لحل الأزمة من شأنها أن تقيّد الرئيس أوباما وتجبره على إرجاء البت في مسألة مهاجمة سوريا”.

آخر تحديث: 9 سبتمبر، 2013 9:34 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>