اسرائيل تحاول اعتقال راعيين في شبعا

تقدّمت قوة اسرائيلية قوامها ثمانية جنود الى منطقة الشحل في خراج شبعا وحاولت اعتقال الراعيين الشقيقين حسن واسماعيل زهرا، الا انهما فرّا باتجاه شبعا ولم تتمكن القوة الاسرائيلية من اعتقالهما وابلغا الاجهزة الامنية بالامر.

واوضح مصدر امني في الجنوب لـ”المركزية” “ان ما حصل، مساء امس، قبالة بلدة العديسة هو خرق للخط الازرق”، قائلاً “ان قوة اسرائيلية قوامها 15 جنديا مدعومين بأربع سيارات عسكرية وجرافة ضخمة مصفحة تقدّموا الى منطقة التغرة المقابلة لبلدة العديسة اللبنانية في مقابل حاجز الجيش وقاموا بتصوير الاماكن المدنية اللبنانية واتخذوا مواقع قتالية في مواجهة الجانب اللبناني بعدما تمركزوا الى جانب بوابة مستعمرة مسكافعام بعد بفتحها، وادى ذلك الى استنفار في الجانب اللبناني حيث حضرت دورية من مخابرات الجيش واخرى من الكتيبة الاندونيسية في اليونيفل مؤلفة من آليتي بنهارد وسيارتين عسكرتين وقاموا بمراقبة التحركات الاسرائيلية التي تراجعت بعد 4 ساعات على الاستنفار المتبادل على جانبي الحدود مقابل العديسة”، مشيراً الى “ان المنطقة التي تمركزت فيها قوات الاحتلال الاسرائيلي هي منطقة متحفظ عليها بين لبنان واسرائيل خلال ترسيم الخط الازرق بعد تحرير الجنوب في العام 2000″. وذكّر المصدر بـ”ان قوات الاحتلال وفي المنطقة نفسها اقدمت خلال الشهر الماضي على اختطاف ثلاثة رعاة لبنانيين، وهو ما كان مدار بحث خلال الاجتماع الاخير للقاء الثلاثي الدولي اللبناني الاسرائيلي الذي انعقد الاسبوع الماضي في الناقورة”.

تزامنا، اعلنت قيادة الجيش- مديرية التوجيه “ان طائرتي استطلاع اسرائيليتين خرقتا الاجواء اللبنانية، في السادسة وعشر دقائق صباحَ امس، ونفذّتا طيرانا دائريا فوق مناطق الجنوب، بعلبك، رياق والهرمل ثم غادرتا الاجواء تباعا، في التاسعة وعشرين دقيقة مساءً، من فوق بلدة علما الشعب.

وعند منتصف الليل، خرقت طائرتان حربيتان اسرائيليتان الاجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا ونفذتا طيرانا دائريا فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الاجواء في 00,25 من فوق بلدة رميش”.

آخر تحديث: 4 سبتمبر، 2013 4:41 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>