الشيوعي: للخروج من النأي بالنفس وأخذ موقف حازم ضد العدوان على سوريا

رأى المكتب السياسي لـ”الحزب الشيوعي اللبناني”، في بيان “ان الاستعدادات والتحضيرات العسكرية للعدوان على سوريا انما تهدف الى استكمال تدمير بناها الاقتصادية والعسكرية، والى المزيد من القتل والتشريد للشعب السوري، تحت حجج وذرائع تسوقها الدوائر الامبريالية واذنابها، هي نفسها الأساليب والتبريرات والاكاذيب التي استخدمت لضرب ليبيا ومن قبلها العراق، لان الولايات المتحدة نفسها تملك اكبر سجل حافل بتجاوز القوانين الدولية، وهي نفسها لم تردعها يوما القيم الأخلاقية والإنسانية عن قتل آلاف البشر في سبيل فرض هيمنتها وسيطرتها على مقدرات وثروات الشعوب العربية”.

واعتبر “ان استهداف سوريا اليوم انما هو استهداف للبلدان العربية ولشعوبها ويرمي الى تعويض الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة، بعد أن حققت شعوبنا العربية تقدما نوعيا وخصوصا في مصر، في تحقيق الارادة الشعبية واهداف ثورتها، وإسقاط حكم الاخوان، وهو استهداف يرمي ايضا الى حماية العدو الاسرائيلي وتفعيل وظيفته العدوانية العنصرية في المنطقة، والى محاولة تنفيس أزماتها الاقتصادية والسياسية على حساب شعوبنا، وتسعير الحروب الأهلية لتمرير مشاريعها في التفتيت والسيطرة وتصفية القضية الفلسطينية”.

ورأى “ان لبنان لن يكون بمنأى عن هذا العدوان ونتائجه، لذا ينبغي ان يكون في طليعة المتصدين له، وفي هذا المجال يدعو الحكومة اللبنانية للخروج من سياسية النأي بالنفس وأخذ موقف حازم ضد العدوان، وتجنيد طاقات لبنان الداخلية والخارجية لمواجهته، كما يدعو بعض القوى السياسية الى وقف مراهناتها على هذا العدوان وعلى نتائجه وان لا يتحولوا بوقا او صدى له”.

آخر تحديث: 29 أغسطس، 2013 4:26 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>