الة كشف الكذب تفضح الشيخ الغريب

مدد مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر امس التوقيف الاحتياطي للشيخ احمد الغريب ومصطفى حوري 24 ساعة اضافية، مما يعني ان التحقيق الاولي معهما شارف الانتهاء.

واشارت مصادر قضائية لصحيفة “النهار” الى ان “هذا التحقيق سينتهي اليوم ويحال محضره على القاضي صقر تمهيدا لاتخاذ الاجراء القانوني المناسب”.

وأفادت مصادر مواكبة للتحقيق ان “الشيخ احمد الغريب انكر في اليومين الاولين بعد الجريمة علاقته بها، نافياً ما ادلى به المخبر مصطفى حوري من معطيات. وعندها اخضع الغريب وحوري للفحص بواسطة آلة كشف الكذب فتبين ان النتيجة سلبية في افادة الغريب الذي بدأ يتراجع عن انكاره، واعترف بعلمه بالمخطط الذي اعد في سوريا للتفجيرين، لكنه قال إنه لم يشارك في تنفيذهما، ثم عاد واعترف لاحقا بأنه شارك في التحضير لهما. وعليه من المتوقع ان تتكشف المعطيات كاملة في غضون يومين او ثلاثة. ويستمر العمل على تحليل محتوى المكالمات الهاتفية ضمن المدى الزمني المفترض لاعداد العبوتين وتنفيذ الجريمة”.

الى ذلك، عُلم الاربعاء ان المجموعة التي اوقفها الجيش في قضية اطلاق صاروخين من بلونة تضم سبعة سوريين ولبنانيين وان ثلاثة سوريين اعترفوا في التحقيق الاولي انهم كانوا على علم بالقضية.

آخر تحديث: 29 أغسطس، 2013 10:20 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>