قباني: المسؤول عن التفجيرات واحد وعلى سلام الاسراع في تأليف الحكومة

اعتبر مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني، من دار الفتوى في طرابلس، ان التفجيرين في جامع التقوى والسلام وبينما كان المصلون يستمعون إلى الخطبة يوم الجمعة وهم آمنون في بيت الله، يدل على بصمات من قاموا به على أنهم لا يهمهم أي دين ولا اي قيم”، مشيرا الى ان “دول العالم الكبرى تصر على زج لبنان في منظومة التقاتل كما باقي دول المنطقة، وانه لن يكون اطمئنان لإسرائيل إلا إذا بعثرت العرب”.

وأكد قباني ان “الذي وضع تفجير الضاحية هو المسؤول عن تفجيري طرابلس، لأن المخطط واضح وهو ضرب المناطق الاسلامية ببعضها”.

ودعا قباني الرئيس المكلف تمام سلام الى “التسريع في تأليف الحكومة ونقل الخلاف من الشارع الى داخل الحكومة”، معتبرا ان “خطاب كل من قوى 8 و14 آذار هو خطاب التحدي والتشفي والانتقام”.

إمام
وكان امين الفتوى الشيخ محمد إمام تحدث خلال استقبال المفتي قباني في دار الفتوى، مشيرا الى انه “بعد هذه الحادثة الاليمة التي المت بطرابلس جاء المفتي الى دار الفتوى في المدينة لتلقي العزاء، ونحن تحت توجيهاته وتحت رعايته الشاملة للمسلمين في لبنان”. وقال: “ما حصل يدمي قلوب الجميع والايادي المجرمة عبثت بالمصلين وكان الهدف ايقاع اكبر عدد ممكن من الشهداء”.

آخر تحديث: 26 أغسطس، 2013 12:41 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>