الاستخبارات الاميركية في تقييم مبدئي: النظام السوري شنّ الهجوم الكيميائي

 

في تطور بارز قد يترك تداعيات على الموقف الدولي من الأزمة السورية، اعلنت مصادر أمنية أميركية وأوروبية إن تقييما مبدئيا لأجهزة المخابرات الأميركية وأجهزة مخابرات متحالفة معها يشير إلى أن قوات الحكومة السورية استخدمت اسلحة كيميائية لمهاجمة منطقة قرب دمشق هذا الاسبوع وإن الهجوم حصل على الأرجح على موافقة من مسؤولين كبار في حكومة الرئيس بشار الأسد.

لكن المصادر التي طلبت عدم الكشف عن اسمائها حذرت من أن التقييم مبدئي وقالت إنهم في الوقت الحالي لا يزالون يبحثون عن أدلة قاطعة.

وكانت فرنسا دعت الخميس الى التحرك باستخدام القوة ضد النظام السوري في حال ثبوت استخدامه السلاح الكيميائي.

في سياق متصل، تعهدت المعارضة السورية بضمان سلامة وأمن فريق مفتشي الأسلحة الكيميائية الدوليين في سوريا بالمناطق التابعة لها.

وقال المتحدث باسم الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية خالد صالح في مؤتمر صحافي بإسطنبول إنه من الضروري أن يدخل المفتشون الموقع الذي تعرض للهجوم في غضون 48 ساعة.

آخر تحديث: 9 يونيو، 2017 2:14 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>