منفذو كمين اللبوة: ثأرنا لم ينته وسنقتل الحجيري

أكد منفذو كمين اللبوة الذين أطلقوا على أنفسهم اسم “مجموعة الشهداء الاربعة” ان ثأرهم لمقتل الشبان الاربعة من آل جعفر وامهز لم ينته.
واضافوا في حديث الى “الجديد”: “نعد رئيس بلدية عرسال علي الحجيري بأننا لن نتركه طالما نحن على قيد الحياة “الا ما نعدّلو رصاصات ونزيدن””، مشيرين الى ان “كل المنطقة فرحت بمحاولة اغتياله أمس”.
وقالوا: “لن نتركه ينام ولنا حساب عليه، ونحن لا نهدده بل نريد قتله”، مضيفين: “قطعنا عهدا على أنفسنا اننا سنأخذ حق الشبان الاربعة”.
وكشفوا ان الحجيري ومن كان يرافقه كانوا يركبون في سيارة شبه مصفحة لأن الزجاج لم ينكسر عندما تم اطلاق النار على الموكب”.
وختموا: “حاولنا سابقا نصب كمائن عدة له ولكننا لم ننجح”، لافتين الى ان “الرصاصات التي اصابت رفاقه أمس كانت موجهة له”.

آخر تحديث: 13 يونيو، 2017 2:41 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>