القتيل والمصاب من عرسال يملكان محطة محروقات في اللبوة

مصادر من داخل بلدة عرسال اكدت ان من قتل في كمين اللبوة الذي استهدف موكب رئيس بلدية عرسال اسمه محمد الحجيري والملقبب محمد حسن دخان، وهو لا علاقة له بجبهة النصرة ولا في السياسة، وهو تاجر مخدرات ومازوت على علاقة وثيقة مع ال جعفر، وكان له دور في الافراج عن احد ابناء ال جعفر الذي كان مخطوفا منذ مدة.
اما المصاب احمد الحجيري الملقب ب احمد خالد الاطشي، فهو ايضا تاجر ويقدم نفسه في المجتمع على انه شيخ شرع بدوي وهو على علاقة اكثر من ممتازة مع ال جعفر ويملك مع اخيه محطة محروقات في اللبوة. وتؤكد المصادر ان الاثنين لا علاقة لهما” لا بدين ولا بنصرة ولا بثورة”
وتختم المصادر نفسها ان الضحايا 5 جرحى وقتيل بمن فيهم رئيس بلدية عرسال.

آخر تحديث: 10 يوليو، 2016 7:50 م

مقالات تهمك >>