مراقبون على الانترنت

انفردت صحيفة الغارديان بنشر تحقيق على صفحتها الأولى لغلين غرينولد بعنوان “كيف تستطيع وكالة الأمن القومي الأمريكي معرفة كل شيء تفعله على الانترنت؟”.

وقال غرينوليد إن “وكالة الامن القومي الامريكي تمتلك برنامجاً يتيح لمحلليها بالبحث عن معلومات خاصة بالافراد والاطلاع على كم هائل من المعلومات الخاصة بهم من رسائل الكترونية وحواراتهم على الانترنت وسجل التصفح الالكتروني، وذلك بحسب وثائق سربها المتعاقد السابق في الوكالة ادوارد سنودون”.

وأضاف غرينولد “يطلق على هذا البرنامج الذي تستخدمة الوكالة xkeyscore ، وهو من من أفضل البرامج الاستخباراتية المتطورة على الانترنت”.

ويستطيع هذا البرنامج المتطور تخزين أي كلمة يضعها الفرد في خانة البحث، ويمكن للمحللين الحصول على أي معلومات عن الأفراد عن طريق الاسم أو رقم الهاتف او عنوان بريديهم الالكتروني، كما يمكنهم معرفة أي لغة كانوا يستخدمونها في بحثهم على الانترنت أو البرنامج الذي استخدموه.

وسيؤدي هذا الكشف عن هذا البرنامج إلى ردة فعل عنيفة من قبل الرأي العام على وكالة الأمن القومي الامريكي وعلى برامجها التجسسية بحسب كاتب المقال.

وبحسب القانون الامريكي،فإنه يتوجب على الوكالة الحصول على تصريح فضائح في حال ارادت مراقبة أي مواطن امريكي، إلا انها ليست بحاجة إلى هذه المذكرة في حال مراقبتها اتصالات امريكيين مع غير امريكيين.

وتفيد وثائق وكالة الأمن القومي الامريكي أنه قبض على حوالي 300 “ارهابي” باستخدام هذا البرنامج في 2008.

آخر تحديث: 1 أغسطس، 2013 11:59 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>