أبي نصر : الخلاف على تأليف الحكومة وتعطيل مجلس النواب جوهرهما صراع على التفرد بالحكم

رأى النائب نعمة الله ابي نصر، في حديث الى محطة "أن.بي.أن"، ان "الخلاف على تأليف الحكومة وتعطيل انعقاد مجلس النواب وتحنيط عمل بعض المؤسسات الدستورية، جوهره صراع حول من ينفرد في حكم لبنان، السنة ام الشيعة؟". وذكر بأنه "لا يمكن أي طائفة ان تستأثر بالحكم في لبنان مهما عظم شأنها وكثر عددها وعظمت إمكاناتها، ولنا من تجارب الماضي العبر".

ورأى "وجوب التحرر من التدخلات والإيحاءات الخارجية بحيث ندير شؤوننا بأنفسنا، واضعين المصلحة الوطنية قبل كل مصلحة أخرى، وألا نكون قد أصبحنا رعايا للدول الأجنبية، سواء أتت هذه الإيحاءات من السعودية أم من إيران أو من أي جهة أجنبية أخرى، وانه لا بد من طاولة حوار أو مؤتمر وطني للتفاهم على هذه الأمور المصيرية.

وعن التأخير في تأليف الحكومة، رأى ان "على كل رئيس مكلف أن يلتزم مهلة زمنية معينة حتى اذا لم يوفق في التأليف، يصار الى تكليف آخر من الطائفة السنية الكريمة".

وحذر من "تدفق الناحين السوريين الى لبنان"، ورأى "وجوب إحصائهم وتحديد أماكنهم بالتعاون مع البلديات وقوى الأمن كافة". وحمل "الحكومة وبالأخص وزارة الشؤون الإجتماعية المسؤولية لأنها، منذ البداية، نظرت الى الموضوع من منظار إنساني صرف ولم تراع المصلحة الوطنية والأمنية والإنسانية معها"، وطالب ب"وجوب توزيع اللاجئين على دول المنطقة بحسب إمكاناتها".
  

آخر تحديث: 22 يوليو، 2013 1:39 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>