إطلاق حملة للتطوع في الجيش المصري ردا على أحداث سيناء المتكررة

قتل 4 أشخاص على الأقل وأصيب 16 آخرين، بينهم 4 حالتهم خطرة، في قصف أصاب حافلة تقل عمالا بمحافظة شمال سيناء في وقت متأخر من ليل الأحد.
وقال مصدر إن قذيفة صاروخية (أر بي جي) أصابت الحافلة التي كانت تقل عمال مصنع أسمنت قرب مطار العريش القريب من عاصمة شمال سيناء.
وأضاف أن المجهولين أطلقوا النار على سيارات الإسعاف القادمة لنقل المصابين والقتلى فيما تشتبك معهم قوات الجيش والشرطة التي وصلت إلى المنطقة.

وردا على الاعتداءات المستمرة على الجيش المصري في سيناء، والتي وصل عددهم الى اكثر من 37 عنصرا، أطلق النشطاء على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" حملة تدعو للتطوع فى الجيش المصرى وذلك للتعبير عن مساندتهم له ضد الإرهاب الذى تمارسه جماعات تدعم الرئيس المعزول محمد مرسى فى سيناء، الأمر الذى استجاب له عدد كبير من النشطاء مؤكدين أنهم على استعداد لدعم الجيش ضد كل من يحاول المساس بأمن مصر وزعزعة استقرارها.

من جهة ثانية، يستأنف رئيس مجلس الوزراء حازم الببلاوى، صباح اليوم الاثنين، لقاءاته بالمرشحين للتشكيل الوزارى الجديد، وذلك بعد أن التقى أمس الاثنين 14 مرشحاً لعدد من الحقائب الوزارية المختلفة.

والتقى رئيس مجلس الوزراء فى أول أيام لقائه بالمرشحين كلاً من الدكتور نبيل فهمى المرشح لوزارة الخارجية، والدكتور أحمد البرعى المرشح للتضامن والتأمينات الاجتماعية، والدكتورة إيناس عبد الدايم لوزارة الثقافة، والدكتور أحمد جلال لوزارة المالية، والدكتورة درية شرف الدين لوزارة الإعلام، والدكتور محمد مختار جمعة وزيرا للأوقاف، ومنير فخرى عبد النور وزيرا للاستثمار، والمستشار أمين المهدى وزيرا للعدل، وكمال أبو عيطة وزيرا للقوى العاملة، وهشام زعزوع وزيرا للسياحة، وكلاً من مرشحى وزراء البيئة والصحة والبترول، والدكتور حسام عيسى المرشح لوزارة التعليم العالى.

ورجحت مصادر بقاء كل من وزراء الكهرباء والإسكان والاتصالات فى مناصبهم وعودة الدكتور أشرف العربى وزيرا للتخطيط مرة أخرى.

يأتى ذلك قى الوقت الذى اعتذر فيه 3 مرشحين للوزراء هم الدكتورة مها الرباط المرشحة لوزارة الصحة، والدكتورة ليلى راشد المرشحة لوزارة البيئة، والمهندس محمد شعيب المرشح لوزارة البترول، ومن المقرر أن يبحث رئيس مجلس الوزراء عن أسماء أخرى بديلة للمرشحين المعتذرين.

آخر تحديث: 15 يوليو، 2013 9:02 ص

مقالات تهمك >>