أسامة سعد: لتحصين صيدا وسلمها الأهلي وموقعها الوطني

أمل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب السابق أسامة سعد "أن تستعيد مدينة صيدا حيويتها وتواصلها وانفتاحها مع محيطها".كما أمل "تطويق ذيول ما جرى، وتحصين المدينة وسلمها الأهلي وموقعها ودورها في المعادلة الوطنية اللبنانية".

ورأى خلال استقباله وفدا من رابطة مخاتير صيدا، "ان هذه المدينة كانت دائما ركيزة أساسية في مشروع مواجهة التهديد الإسرائيلي، وكان لأبنائها دورا بارزا في هذه المواجهة، وقدمت خيرة شبابها في مواجهة العدو الصهيوني، وهي على استعداد لتقديم التضحيات الجسيمة من أجل هذا المشروع" .

اضاف :"هذه المدينة كان لها دور بارز، وهذا الدور مستمر، وسوف يتم تعزيزه في المستقبل القريب لجهة حماية السلم الأهلي والوحدة الوطنية. هذا ما نتطلع إليه كأبناء مدينة صيدا، وهو استعادتها حيويتها وتواصلها وانفتاحها، وحماية التعددية السياسية والدينية الموجودة فيها، وهذا أمر يؤمن به كل الشرفاء في صيدا".

من جهته قال إبراهيم عنتر باسم المخاتير :" نتشرف اليوم بزيارة بيت من بيوت المدينة الذي كان على رأس المقاومة، ونشهد له أنه لم يفرط ولا يوم بحق المقاومة".

من جهة ثانية، استقبل سعد نقيب المهندسين الأسبق صبحي البساط، وعقد معه لقاء جرى البحث خلاله في أوضاع مدينة صيدا بعد الأحداث الأمنية الأخيرة التي حصلت فيها.

كما اسقبل سعد وفودا شعبية من أحياء مدينة صيدا بحث معها في الخطوات المطلوبة لتجاوز المرحلة السابقة، وتعزيز أجواء الأمن والاستقرار والحياة الطبيعية في المدينة.
  

آخر تحديث: 4 يوليو، 2013 1:42 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>