البزري: للتعويض على أهالي صيدا ورفض الخطاب التصعيدي

أدلى الدكتور عبد الرحمن البزري بتصريح اعتبر فيه ان "صيدا ركن من أركان الوطن وركيزة ضرورية للحفاظ على وحدة الدولة العادلة ومؤسساتها، فلطالما كان دور صيدا التاريخي متمثلا في الحفاظ على الوحدة الوطنية والتعايش بين مختلف المكونات التي يتشكل منها لبنان".

واستغرب "محاولات البعض استغلال محنة صيدا وأهلها لرفع منسوب الخطاب الفئوي والعنصري، واستخدامهم للمنبر الصيداوي في طرح أجنداتهم السياسية والعقائدية، أو في تحليلهم للأحداث المؤسفة والأليمة التي وقعت في صيدا وأسبابها، وهم بعيدون كل البعد عن فهم طبيعة المدينة ونسيجها الاجتماعي والسكاني".

وناشد "القوى الصيداوية والفعاليات الاجتماعية والأهلية كافة ضرورة تناسي الخلافات والعمل يدا واحدة لمساعدة أبناء المدينة على استرداد ما خسروه والتعويض عما تدمر".

كما ناشد الحكومة اللبنانية ضرورة الإسراع في مساعدة الأهالي والتعويض عليهم، معتبرا أن "زيارة المكتب الاستشاري للهيئة العليا للاغاثة لمعاينة الأضرار خطوة في الاتجاه الصحيح"، مؤكدا على أهمية إنجاز ملفات المعتقلين والموقوفين بالسرعة القصوى.
  

آخر تحديث: 1 يوليو، 2013 2:57 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>