ضابط في وحدة غولاني يسرق أسلحتها

كشف في إسرائيل عن أخطر عملية سرقة، يتعرض لها الجيش الإسرائيلي، يقف وراءها قائد سرية في وحدة غولاني المختارة في الشمال، وقد استغل منصبه واستخدم نفوذه وقام بسرقة كمية كبيرة من الأسلحة.

وتم الكشف عن القضية، بعد أن بدأت الشرطة العسكرية بالتحقيق منذ أشهر، وأعلنت أن "معسكر الجيش تعرض لسرقة أسلحة خطيرة".

وهذه ليست المرة الأولى، التي يقوم فيها جنود وضباط بسرقة أسلحة من مخازن معسكرات الجيش. وأعلن الناطق باسم الجيش أنه "تبذل جهود مكثفة لمنع سرقة الوسائل القتالية من مخازن الجيش، التي تباع في أغلبها لصالح عصابات الإجرام في إسرائيل، ويقترفها جنود يعانون من أزمات اقتصادية".

وازاء ارتفاع حالات سرقة الأسلحة من مخازن الجيش، صدرت تعليمات مشددة يمنع بموجبها الجنود من اصطحاب سلاحهم، بعد مغادرتهم القاعدة العسكرية، إلى بيوتهم.

آخر تحديث: 13 يونيو، 2013 12:31 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>