إسرائيل تحذر: الحرب مع سوريا على ثلاث جبهات قد تندلع فجأة

بعد يوم واحد من تهديد رئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال بني غانتس الرئيس السوري بشار الأسد من عواقب تسخين جبهة الجولان، ومهاجمة اي شحنة سلاح قد تتجه الى حزب الله، لحماية حدود اسرائيل مع الجنوب اللبناني. أكد قائد القوات الجوية الإسرائيلية الجنرال عمير ايشيل أنه اذا “انهارت سوريا غدا فسوف نحتاج إلى اتخاذ اجراء لمنع النهب الاستراتيجي للاسلحة المتطورة”.

وقال ايشيل إن اسرائيل مستعدة لمهاجمة سوريا بهدف منع وصول اسلحة متطورة إلى مقاتلين جهاديين او الى “حزب الله” في لبنان في حالة سقوط الرئيس بشار الاسد.
وأكد ايشيل إن صواريخ أرض ــ جو متطورة من طراز “إس 300” باتت في طريقها إلى سوريا، وبالتالي فهي عرضة لتصل الى لبنان. مشيراً إلى أنه “إذا كان هناك من يعتقد أننا بكبسة زر يمكن أن ننتصر، فإنه مخطئ. فليست هناك وصفة جاهزة للحرب المقبلة، وسنضطر لمعرفة كيف نواجه أيضاً المفاجآت والإخفاقات”.

وأوضح ايشيل انه على الإسرائيليين الاستعداد لصراع طويل ومؤلم اذا دخلت قواتهم معركة مع “حزب الله” او إيران، مضيفا “اذا انهارت سوريا غدا فسوف نحتاج إلى اتخاذ اجراء لمنع النهب الاستراتيجي للاسلحة المتطورة.”

وأكد ايشيل “يجب ان نكون مستعدين لأي سيناريو للتصرف خلال ساعات”. كما رجه ايشيل ان يتطور الصراع إلى حرب على ثلاث جبهات في وقت واحد مما يتطلب من القوات الجوية الإسرائيلية استخدام “المدى الكامل لقدراتها”. واضاف أن انظمة الدفاع الجوي الروسية (اس ـ 300) “في طريقها” إلى سوريا لكنه لم يوضح مصدر تلك المعلومات، مشددا “التفوق الجوي حيوي وعلينا ان نتنافس مع جيل جديد من القدرات”.

عموماً تشير الصحف الإسرائيلية إلى أن التوتر على جبهة الجولان يتصاعد، خصوصاً بعد الإعلان السوري الرسمي عن استهداف آلية إسرائيلية. ويرى الجيش الإسرائيلي الآن جانباً من مهمته إنجاز قاطع سياج أمني بطول 16 كيلومتراً على الحدود مع سوريا. ويرمي هذا السياج إلى منح المستوطنين في هضبة الجولان نوعاً من الشعور بالأمان.

آخر تحديث: 5 مايو، 2016 5:14 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>