سلام باق على موقفه.. والرئيس سليمان سيوقع اي تشكيلة تقدم


واصل رئيس الحكومة المكلّف تمام سلام تتبّع ما آلت إليه اجتماعات مجلس النواب للوصول إلى توافق على قانون انتخابي، وهو بقي على اتصال دائم مع عدد من الأطراف والتشاور معها في آخر التطورات.
وأكّدت مصادر سلام لصحيفة "المستقبل" أنه "يلتزم الصمت وهو باق على موقفه ويعطي مجلس النواب والاتصالات مزيداً من الوقت ليأخذ في أوائل الأسبوع المقبل الموقف الوطني المناسب".
وبحسب مصادر لـ"النهار"، فإن قيام مشكلة حكومية تضاف الى وجود حكومة مستقيلة من شأنه أن يؤثر سلباً على مجمل الاوضاع في البلاد. ولفت هؤلاء الى ان صيغة الثلاث ثمانات (8-8-8) التي طرحها الرئيس سلام وتبناها النائب وليد جنبلاط تلقى قبولاً في قصر بعبدا، في انتظار أن يترجم ذلك بضمان اكثرية نيابية لهذه الصيغة في المرحلة المقبلة.
من جهة ثانية، نقل زوار رئيس الجمهورية ميشال سليمان، أمس، انه سيوقع اي تشكيلة يقدمها رئيس الوزراء المكلف تمّام سلام اذا كانت تحظى باكثرية نيابية كي لا يتسبب تأليفها من دون اكثرية مؤيدة بمشكلة تزيد الامور تعقيداً في البلاد، وخصوصا على عتبة فصل الصيف الذي يأمل الرئيس سليمان في ان يكون مثمراً بما يضخ حيوية في الاقتصاد اللبناني، لذا، فإن قيام مشكلة حكومية تضاف الى وجود حكومة مستقيلة من شأنه ان يؤثر سلباً على مجمل الاوضاع في البلاد.
واشار الزوار الى ان صيغة الثلاث ثمانات التي طرحها الرئيس سلام وتبناها رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط تلقى قبولاً في قصر بعبدا، في انتظار ان يترجم ذلك بضمان اكثرية نيابية لهذه الصيغة في المرحلة المقبلة.

آخر تحديث: 17 مايو، 2013 9:13 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>