الافراج عن الفنانة السورية مي سكاف

أشارت تقارير صحيفة إلى الإفراج عن الفنّانة السورية، مي سكاف، بعد ساعاتٍ قليلة على اعتقالها في العاصمة دمشق، وفقا لما أكدته مواقع على شبكات التواصل الاجتماعي كانت قد أشارت إلى توقيف الفنانة المعروفة بمواقفها المناهضة للنظام، والتي أثار خبر وجودها في دمشق مفاجأة للكثيرين.
ونشرت صفحة "تنسيقية الجلجلة" خبر اعتقالها من قبل عناصر أحد الحواجز الأمنية، بضاحية الشام الجديدة المعروفة بـ "مشروع دمّر".
وقد أثار هذا الخبر موجة واسعة من السخط على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال عدّة تدوينات، عبرت عن تضامنها مع مي سكاف، ربما أبرزها تدوينة للفنّانة الفلسطينية ريم بنّا قالت فيها: "الحُرية لصديقتي الفنانة السورية مي سكاف والتي تم اعتقالها ظهر اليوم .."
يذكر أن المرة الأولى التي تم اعتقال مي فيها كانت خلال تموز 2011، بدمشق، على خلفية مشاركتها بما عرف وقتها بـ "تظاهرة المثقفين"، وأفرج عنها بعد مثولها أمام النيابة العامة، وقبلها كانت سكاف من أوائل الفنّانين السوريين الموقعين على "بيان نداء الحليب" الشهير في شهر أيار 2011، والذي أدى إلى انقسام واسع في الوسط الفني السوري وقتها، ولم تتوقف طيلة تلك الفترة عن إطلاق مواقف وتصريحات مناهضة للنظام السوري.

آخر تحديث: 17 مايو، 2013 10:46 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>