إسبانيا تحذّر من إدراج حزب الله على لائحة الإرهاب

حذّر وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارسيا مارغالو، من أنّ "دول الإتحاد الأوروبي ستعاود النظر في إدراج إسم "حزب الله" على لائحة الإرهاب، على خلفية ضلوعه في الإنفجار الذي استهدف حافلة للركاب في بلدة بورغاس الساحلية البلغارية.

وفضّلت بحسب مصادر لبنانية متابعة للزيارة عدم الدخول في التفاصيل، مكتفية بالقول أنّ "دولاً في الإتحاد الأوروبي، تمارس ضغطاً على الدول الأعضاء فيه، بغية اتخاذ قرار واضح في هذا الشأن"، لكن مصادر غربية أوضحت لصحيفة "الحياة" أنّ بعض هذه الدول يدرس حالياً إعادة النظر في موقفه، لجهة العودة عن قرار التريث في إدراج إسم "حزب الله" على لائحة الإرهاب.

وأكّدت المصادر الغربية عينها أنّ وزير الخارجية الإسباني "أحيط علماً بأنّ موقف لبنان الرسمي يندّد بشدّة بأي عملية إرهابية، ويدعو إلى التريث في اتخاذ مثل هذا القرار، الذي تقرر في الاجتماع الأخير لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي تعليق البحث فيه حتى إشعار آخر، وبطلب مباشر من فرنسا".

إلا أنّ هذه المصادر أعربت عن اعتقادها بأنّ "الظروف السياسية التي كانت وراء تعليق القرار تغيّرت، خصوصاً بعدما ثبت ضلوع الحزب في القتال في سورية الى جانب النظام". ورأت أن "لا ارتباط بين قتال "حزب الله" في سورية وبين احتمال إدراج اسمه على لائحة الإرهاب"، لكنها شدّدت على أن "لا شيء يبرّر تدخله كطرف في سورية ضد المعارضة، وتورطه في القتال الذي يخشى أن تكون له ارتدادات سلبية على الداخل في لبنان".

آخر تحديث: 29 أبريل، 2013 11:15 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>