ضوء أخضر لجيش كوريا الشمالية لضرب أميركا نووياً

أعلن جيش كوريا الشمالية انه حصل على موافقة نهائية لشن ضربات "لا هوادة فيها" على الولايات المتحدة تشمل امكانية استخدام الاسلحة النووية "المتطورة".
وقال رئيس اركان الجيش في البيان الذي نشرته وكالة الانباء الكورية الشمالية انه يبلغ واشنطن رسمياً ان التهديدات الاميركية يمكن ان “تسحق بوسائل ضاربة نووية متطورة اصغر واخف ومتنوعة” وان "العملية التي لا رحمة فيها لقواتنا المسلحة الثورية تمت دراستها بصورة نهائية والمصادقة عليها".
ومن جهته، طالب البيت الأبيض كوريا الشمالية بأن تكف عن تهديداتها، وقالت كيتلين هايدن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض: "رأينا إعلانا جديدا لكوريا الشمالية، ينطوي مرة أخرى على تهديد غير بناء".
وأضافت: "إنه إعلان استفزازي جديد يزيد من عزلة كوريا الشمالية عن بقية الأسرة الدولية ويؤكد على حاجتها للنمو الاقتصادي".
من جانبه، اعتبر وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل أن التصريحات الأخيرة الصادرة عن كوريا الشمالية "تمثل تهديدا حقيقيا وواضحا للولايات المتحدة وحلفائها في آسيا والمحيط الهادي"، موضحا أن أميركا "تفعل كل ما بوسعها لنزع فتيل الموقف".

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها “ستنشر منظومة مضادة للصواريخ في جزيرة غوام الأمريكية الموجودة في المحيط الهادئ ردا على تهديدات كوريا الشمالية، في حين كشفت مصادر كورية جنوبية ان بيونغ يانغ عمدت إلى نقل صاروخ متوسط المدى إلى ساحلها الشرقي في استعراض لقوتها العسكرية أو استعداداً لإطلاقه.

كذلك نفت سيول ما أوردته وكالة الانباء الكورية الجنوبية “يونهاب” في وقت سابق من أن كوريا الشمالية أمرت جميع العمال والاداريين الكوريين الجنوبيين العاملين في مجمع كايسونغ الصناعي المشترك بين البلدين بالمغادرة والعودة الى بلدهم في غضون أسبوع.

آخر تحديث: 4 أبريل، 2013 8:24 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>