قبرص تترقب اعادة فتح المصارف وسط احتجاجات الشعب

بدت سلطات جمهورية قبرص الاربعاء مصممة على اعادة فتح مصارفها المغلقة منذ 12 يوما كما هو مقرر الخميس، بعد ان اعتمدت بحسب صحف محلية، اجراءات للحد من آثار فوضى مصرفية محتملة، لكن دون ان تتمكن من اشاعة الاطمئنان بشكل كامل.
واكدت وزارة المالية ان جميع المصارف ستفتح ابوابها الخميس كما هو مقرر من الساعة 12,00 (10,00 تغ) الى الساعة 18,00 (16,00 تغ)، حيث سمح بسحب 300 يورو يوميا لكل فرد من المصارف، ةحددت قبرص 5 آلاف يورو شهريا المشتريات المدفوعة ببطاقة ائتمان في الخارج، وتم تحديد 3 الاف يورو المبالغ النقدية للمسافرين الى الخارج.

وعشية اليوم المقرر لاعادة فتح المصارف، يتزايد القلق في جمهورية قبرص التي تشهد ركودا اقتصاديا منذ عامين. وفي نهاية الشهر الحالي كثيرون يتساءلون متى سيقبضون مرتباتهم.
وتظاهر مئات الاشخاص في نيقوسيا للاحتجاج على خطة الانقاذ بدعوة من الحزب الشيوعي.

وسار نحو 1200 شخص اليوم، رافعين قبضاتهم من امام مقر الاتحاد الاوروبي حتى القصر الرئاسي رافعين الاعلام القبرصية ورايات الحزب الشيوعي.
وهتفوا "لا للترويكا لا للبطالة" و"خطة الانقاذ لا تنقذ بل تدمر" و"نعم للكرامة والتنمية" وهتفوا "الاتحاد الاوروبي والترويكا يخنقون الشعب".

آخر تحديث: 27 مارس، 2013 10:55 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>