قمة الدوحة تقر حق تسليح المعارضة السورية.. والناتو يرفض تسليمهم “الباتريوت”

اعلن البيت الابيض ان حلف شمال الاطلسي لن يقدم بطاريات صواريخ باتريوت لحماية المقاتلين المعارضين في سوريا، وذلك بعد مطالبة رئيس الائتلاف السوري المعارض احمد معاذ الخطيب في قمة الدوحة بمد المعارضة بكل اشكال الدعم.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "اعتقد ان بطاريات صواريخ باتريوت ستشكل مساعدة عسكرية"، موضحا ان البطاريات المضادة للصواريخ المنتشرة في الجانب التركي من الحدود مع سوريا تشكل ادوات للدفاع عن النفس.

من جهة ثانية، اختتمت القمة العربية الرابعة والعشرون، مساء الثلاثاء، في الدوحة بتأكيد حق الدول الأعضاء بتسليح المعارضة السورية، ومنح مقاعد دمشق في الجامعة العربية وجميع المنظمات التابعة لها للائتلاف الوطني السوري المعارض.
وأكد "إعلان الدوحة" الذي اختتمت به القمة، التي كان يفترض أن تستمر حتى الأربعاء وإنما اختصرت في يوم واحد، على "أهمية الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي كأولوية للأزمة السورية، مع التأكيد على الحق لكل دولة وفق رغبتها تقديم كافة وسائل الدفاع عن النفس بما في ذلك العسكرية لدعم صمود الشعب السوري والجيش الحر".

ورحب الإعلان والقرار العربي الخاص بسوريا بشغل الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية مقعد الجمهورية العربية السورية في جامعة الدول العربية ومنظماتها ومجالسها إلى حين إجراء انتخابات تفضي إلى تشكيل حكومة تتولى مسؤوليات السلطة في سوريا.
وأكد قرار القمة على "أهمية الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي كأولوية للأزمة السورية مع التأكيد على الحق لكل دولة وفق رغبتها تقديم كافة الوسائل الدفاع عن النفس بما في ذلك العسكرية لدعم صمود الشعب السوري والجيش الحر".

آخر تحديث: 26 مارس، 2013 10:27 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>