حسين الموسوي: جنايات التكفيريين بلغت حدا غير مسبوق

اعتبر عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسين الموسوي خلال ندوة في بعلبك أن "التيارات التكفيرية في المنطقة العربية والإسلامية،أخذت على عاتقها بوعي أو بغير وعي تنفيذ البرنامج الأميركي الصهيوني في إستنزاف قدرة قوى الممانعة والمقاومة ونشر ثقافة الذبح والقتل بين المسلمين ومسالمة الصهاينة المجرمين".

ورأى أن "هذه التيارات تستهدف إلغاء كل ما يجمع بين الإنسان وأخيه الإنسان، وكل المشتركات بين أبناء الوطن الواحد، ما يكشف الحقيقة الظلامية لتيارات الإلغاء والإجرام والقتل، ويظهر بشكل واضح الإستهدافات الخطيرة لما يجري في منطقتنا، ويراد إستجلابه إلى لبنان، والذي تتحمل مسؤوليته أميركا وكل الجهات الداعمة للفوضى في سوريا وتونس وليبيا ومصر والعراق وغيرها".

وقال: "إن جنايات هذه التيارات بلغت حدا غير مسبوق، والذي يؤدي إلى ذلك، خطب نارية تبث الأحقاد والفحيح المذهبي الأسوأ من جاهلي، فلذلك يجب على العقلاء وأصحاب الحكمة في كل المناطق اللبنانية، حمل المسؤولية الوطنية التي تتمثل في الوقوف بوجه هذا الخطر الذي يستهدف كل الوطن والأمة، والعمل من أجل تعزيز النقاط المشتركة مع كل القوى الإسلامية والوطنية الشريفة والواعية، ما يتطلب التصدي لكل من يوفر الأجواء الملائمة لإشعال النار وتحويل لبنان إلى وطن محترق، وفي ذلك سرور الصهاينة الحاقدين على لبنان، وحسرة أجيالنا الطاهرة البريئة التي تستحق كل التواصي بالحق والصبر للحفاظ على وطن المقاومة والعطاء والجمال".

آخر تحديث: 13 مارس، 2013 7:11 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>