الاتئلاف السوري: لا حوار مع ممثلين عن النظام السوري الا بعد تنحي الاسد

اعلن وليد البني الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري المعارض إن الائتلاف لا يمانع في الحوار مع ممثلين لنظام بشار الأسد، طالما أن الحوار سيبدأ بعد تنحيته.

وأبدى البني ترحيب الائتلاف بالمساعي الفرنسية الأميركية بالتعاون مع روسيا، التي كشف عنها وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، طالما أنها ستراعي المحدد الأساسي الذي وضعه الائتلاف لأي حوار وهو تنحية رئيس النظام السوري بشار الأسد قبل بدئه.

ورفض البني تحديد الأسماء التي قد تكون مقبولة من جانبهم للحوار، وقال إن “هذا أمر سابق لأوانه”. وتابع: “نتفق أولا على تنحية الأسد قبل بدء الحوار ثم نتحدث بعد ذلك في الأسماء”.

وحول رفض أطراف دولية أن يكون الحوار مع النظام “مشروطا”، من قبل الائتلاف، بدعوى أن ذلك ضد مبادىء التفاوض، أضاف البني: ” نحن لا نتفاوض على قطع أرض أو شركة، نحن نتفاوض لتحقيق أهداف ثورة، بعد أن دفع 100 ألف مواطن حتى الآن حياتهم ثمنا لها، وهجر 5 ملايين مواطن سوري منازلهم”.

آخر تحديث: 13 مارس، 2013 1:09 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>