الاتحاد الأوروبي يناقش إدراج حزب الله على لائحة الإرهاب الاثنين

في جديد قضية الاتهام البلغاري لـ"حزب الله" بتفجير "بورغاس"، أعلن وزير الداخلية البلغاري أنّ كندا واستراليا وفرتا معلومات لبلغاريا أتاحت معرفة أنّ حزب الله موّل الهجوم الذي استهدف الحافلة، ويبقى أنّ نحدّد مع الشرطة الاوروبية حركة التمويل والتحويلات المصرفية.
هذا وأكدت مصادر ديبلوماسية أوروبية في الأمم المتحدة أن وزراء الاتحاد الأوروبي سيناقشون الإثنين في بروكسيل اتخاذ موقف حيال إدراج "حزب الله" على لائحة الإرهاب.

ولفتت المصادر الى أن الخيارات التي تناقش تتراوح بين إعتبار الحزب منظمة إرهابية، أو فرض عقوبات على أفراد ومسؤولين فيه، أو إبقاء الوضع على حاله. وسيتسلم الوزراء الأوروبيون من بلغاريا تقريراً بالأدلة التي جمعتها حول تنفيذ "حزب الله" الاعتداء على حافلة ركاب سياحية العام الماضي.
في السياق نفسه، أعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الفرنسية فيليب لاليو "ان فرنسا تدين الاعمال الارهابية. لكن وفقاً لتصريحات وزير الداخلية البلغاري تسفيتان تسفيتانوف فإن ما عرضه لاتهام "حزب الله" خلال مؤتمره الصحافي لا يشكل سوى "افتراض معلل"، وتابع "هل لدى السلطات البلغارية دلائل ثابتة في تحقيقاتها تدين حزب الله؟".
وأشار "ان باريس تنتظر النتائج النهائية للتحقيقات. وفي حال وجود أدلة مثبتة يمكن مناقشة الموضوع" في اجتماع وزراء الخارجية للاتحاد الاوروبي.
وختم "وفي اطار هذا النقاش ووفقاً لنتائج التحقيق البلغاري يوجد امكان لتصنيف "حزب الله" على لائحة المنظمات الارهابية، بالاجماع".

آخر تحديث: 16 فبراير، 2013 7:58 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>