لقاء سياسي في مخيم البص تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين

اقيم لقاء سياسي في قاعةالمركز الثقافي مخيم البص، لمناسبة مرور 31 عاما على اعادة تأسيس “حزب الشعب الفلسطيني” وتضامنا مع الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال وفي مقدمتهم عضو اللجنة المركزية للحزب الأسير باسم خندقجي، وفي حضور الأحزاب والقوى الوطنية والاسلامية اللبنانية والفلسطينية وممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان والاتحادات النقابية والجمعيات والمؤسسات المحلية وحشد من أهالي المخيمات.

بدايةالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، وبعد ترحيب بالحضور كانت كلمة حركة “أمل” ألقاها عضو قيادة الإقليم في الحركة صدر داود حيا فيها حزب الشعب الفلسطيني بمناسبة إعادة تأسيسه، داعيا الهيئات والمؤسسات الإنسانية إلى العمل من أجل إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين”.

وألقى عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية أحمد مراد كلمة منظمة التحرير الفلسطينية، أكد فيها على اهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية.

اما كلمة حزب الشعب الفلسطيني، فألقاها عضو قيادة إقليم لبنان أبو خالد شميسي، أشاد فيها برسالة الرئيس محمود عباس الى الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون والى بعض الدول الأوروبية والدول العربية للمطالبة بالتدخل السريع والعجل لإنقاذ حياة الاسرى.

آخر تحديث: 20 أبريل، 2015 1:35 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>