اعتماد الحوار في لبنان والمنطقة.. وخيار النسبية لقانون الانتخابات


دعا الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، إلى "وضع النوايا جانبا في أي نقش يتعلق بأي قانون انتخابي". وتنبى مجددا "خيار النسبية في الانتخابات لأنه يؤكد صحة التمثيل لكل التيارات داخل الطوائف أو العابرة لها". كما طالب بـ"اعتماد الحوار في سوريا وليبيا والعراق ولبنان ومصر والبحرين، لمنع الصدام وتدمير بلداننا وشماتة إسرائيل والغرب بنا"، مؤكدا "مسؤولية النخب من علماء ووسائل إعلام ومثقفين لأن الناس يستمعون اليهم".
وقال نصرالله، في كلمة لمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، "نحن نقبل بلبنان دائرة انتخابية واحدة على أساس النسبية، فلا مشكلة عندنا، ولا مشكلة مع المحافظات على أساس النسبية"، معتبراً أن "نقطة الجذب في أي مشروع هي النسبية في رأينا".
ورفض "اتهام علاقة النسبية بالسلاح"، معتبرا أن "السلاح ينفع في القانون الأكثري لا مع النسبية".
وقال إن "ربط الانتخابات بالسلاح ليس صحيحا"، نافياً "استخدام السلاح في أي انتخابات حتى من الفريق الآخر". وأكد أن "سلاح المال أخطر".
وفي هذا الإطار، كشف الأمين العام لـ"حزب الله"، عن لسان أحد المسؤولين، أنه قال له إنه "دفع 3 مليار دولار في انتخابات 2009"، معرباً عن "احترامه لرافضي الخيار النسبي لأنه يعطيهم أحجامهم الطبيعية".
وقال إن "على اللبنانيين مناقشة قانون انتخابي منصف وعادل، وعدم انتظار ما يجري في سوريا، خصوصا من كان ينتظر سقوط دمشق ليستقوي هنا".
وأضاف "لا نريد الإستقواء بسوريا على أحد ولا نريد أن يستقوي علينا أحد جراء الوضع في سوريا".
ودعا الحكومة إلى "عدم إغفال المطالب المعيشية، ولا ملف النازحين ولا الوضع الأمني ولا الموقوفين في السجون"، معلناً "موقفا تضامنيا مع قضية الإسلاميين لجهة عدم محاكمتهم بمعزل عن موقفنا منهم سواء أكان سلبيا أم إيجابيا".

آخر تحديث: 26 يناير، 2013 8:23 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>