الهيئة الوطنية قلقة لتغييب النساء عن مشاريع القوانين الانتخابية

وجّهت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية رسالة مفتوحة إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري، ومنه إلى اللجنة النيابية الفرعية المكلفة درس مشروع قانون الإنتخابات، عبرت فيها عن قلقها الشديد من تغييب المرأة عن مشاريع القوانين الانتخابية.
وخلال اجتماع المكتب التنفيذي للهيئة برئاسة نائبة الرئيسة السيدة رنده بري في مركز التدريب التابع للهيئة في بعبدا، طالبت الهيئة اللجنة النيابية بدعوتها رسمياً للاستماع إلى وجهة نظرها في موضوع مشاريع القوانين قيد التداول، لأنها الجهة المكلفة قانوناً في إسداء المشورة للدولة في المواضيع المتصلة بقضايا المرأة.
وجاء في نص الكتاب المفتوح: "تذكر الهيئة الوطنية مجلس النواب أن لبنان ملتزم في مقدمة دستوره التقيد بالاتفاقات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة، لا سيما منها الاتفاق الدولي لإلغاء كل أشكال التمييز في حق المرأة، والتي صادق عليها لبنان في عام 1997، وتنص على اتخاذ التدابير الخاصة والموقتة لضمان وصول المرأة إلى مواقع السلطة وصنع القرار.
وتذكر الهيئة المجلس أيضاً وكذلك الحكومة بالإستراتيجية الوطنية للمرأة في لبنان والتي تنص على هذه التدابير، وقد وافقت الحكومة عليها في وقت سابق من العام الماضي".
واستعرض المكتب التنفيذي تقدم العمل في إنجاز خطة العمل لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للمرأة في لبنان بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة ومراحل تدريب ضباط ارتكاز النوع الاجتماعي على التخطيط الاستراتيجي في الإدارات العامة من المنظور الاجتماعي، بالتعاون مع معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي.
وناقش المكتب خطة تنفيذ مشروع رفع مستوى المعرفة لدى النساء عن الحد من أخطار الكوارث المنوي تنفيذه بالتعاون مع UNDP.

آخر تحديث: 10 يناير، 2013 11:10 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>