الخارجية العرب يبحثون وضع اللاجئين في لبنان الأحد المقبل

تسلم وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور، موافقة وزراء الخارجية العرب على عقد اجتماعا طارئا الأحد المقبل، بناء على طلب لبنان لبحث أوضاع اللاجئين السوريين الفارين الى لبنان، وكانت الحكومة اللبنانية أقرت الخميس الماضي إجراءات لحماية ومساعدة اللاجئين السوريين، وإطلاق حملة لحث المجتمع العربي والدولي على تقاسم الأعباء خصوصا لجهة تمويل هذه الإجراءات.
علما ان الأمم المتحدة أعلنت أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان أكثر من 150 ألفا، ومن المرجح ان يرتفع هذا العدد في الايام القادمة.

وقد أعلن نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد بن حلي للصحافيين أن الاجتماع سيناقش "سبل المساعدة الضرورية للاجئين السوريين" في ضوء التطورات التي تشهدها الأزمة السورية وتداعياتها على دول الجوار ومنها لبنان.
وأضاف بن حلي أن "الاجتماع الوزاري العربي سيناقش قضية اللاجئين السوريين من كافة أبعادها في ظل تزايد أعدادهم في دول الجوار ورؤية لبنان والدول المضيفة الأخرى لكيفية التعامل مع هذه القضية والتخفيف من آثارها بالإضافة إلى مناقشة الأزمة السورية من كل أبعادها".

واشار الوزير منصور الى انه سيقوم خلال اليومين المقبلين، وبناء على طلب الجامعة بارسال ملف شامل اليها يتضمن اوضاع النازحين والاحتياجات اللازمة لمعالجة هذا الامر، مؤكدا ان للاجئين حاجات عديدة لا يمكن للبنان ان يتحملها ويؤمنها لهم لوحده.

آخر تحديث: 7 يناير، 2013 10:19 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>