معين المرعبي: لتنفيذ قرار انتشار الجيش على الحدود

دعا النائب معين المرعبي في بيان حكومة بشار الاسد في لبنان إلى الانشقاق عن النظام الأسدي المجرم والتكفير عن انحيازها الكلي له من خلال التقدم بشكوى عاجلة الى مجلس الأمن الدولي والجامعة العربية لمنع هذا النظام المجرم من الاستمرار باطلاق صواريخ السكود من القواعد القريبة من طرطوس مخترقة المجال الجوي اللبناني فوق منطقة عكار لقصف الشعب السوري و تدمير مدنه و قراه. كما ندعو الجهات السياسية والوزراء، المتنغصين من دخول الوافدين السوريين والفلسطينيين الى لبنان، الى دعم هذه الشكوى علها تمنع رفاق سلاحهم في النظام المجرم من الاستمرار بارتكاباتهم وبالتالي تخفض اعداد اللاجئين الى لبنان.

وأضاف: "كما نرى انه من الواجب تذكير هذه الجهات العنصرية التي تريد منع دخول اللاجئين الى لبنان بأنه ومنذ بداية ثورة الشعب السوري البطل، كنا وما زلنا نطالب بتنفيذ قرار انتشار الجيش على الحدود و تطبيق القرار 1701 تحت البند السابع من اجل تمكين قوات أممية بمساعدة الجيش الوطني بضبط الحدود و تنظيم دخول اللاجئين الى مخيمات مجهزة لايوائهم و تقديم المساعدة الاغاثية لهم التي تأخرت نتيجة الاصطدام بجدار المقاومة و الممناعة والغباء الحكومي المطبق والذي أوصل الاوضاع الى ما هي عليه".

وتابع: "أن ننسى لا ننسى بمطالبة قائد وقيادة الجيش، المسؤولين الأول عن حماية الاراضي والأجواء اللبنانية بإصدار بيان يشرح ما يقومون به لمنع هذه الخروقات المتواصلة".

وختم: "إننا كأبناء المناطق الحدودية في الشمال وفي الشرق نطالب رئيس الهيئة العليا للاغاثة بالكف عن النأي بالنفس عن القيام بواجبه بتقديم التعويضات لاهالي الشهداء و للمعوقين وأصحاب المنازل والمصالح المتضررة من جراء القصف الاسدي على مناطقنا، اضافة الى تقديم المعونات الاغاثية والغذائية لسكان هذه المناطق الذين باتوا لا يجدون ما يؤمن لقمة العيش لاطفالهم نتيجة الظروف الأمنية التي يعيشونها".

آخر تحديث: 4 يناير، 2013 9:52 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>