استراليا تهدد مواطنيها بالسجن لقتالهم في سوريا

حذرت استراليا مواطنيها الذين يشاركون في الاشتباكات المسلحة الجارية في سوريا من انهم سيواجهون عقوبة السجن تصل مدتها حتى 20 عاما. جاءت هذه التحذيرات بعد انباء تحدثت عن مقتل مواطن استرالي يوم الاحد الماضي في المعارك الدائرة بسوريا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاسترالية يوم 3 كانون الثاني ان "انباء وردت للحكومة مفادها ان اكثر من 100 استرالي شاركوا في هذا النزاع منذ العام 2011"، من دون الحصول على اي "اثبات" على تورطهم حتى الساعة.

ولفت المتحدث الى أن قانون العقوبات الاسترالي الصادر عام 1978 ينص على انه "يحظر التوجه الى دولة اجنبية بنية الانخراط في اعمال حربية"، مضيفا "العقوبة (في هذه الحالة) هي السجن 20 عاما. كما ان اي استرالي يجند اشخاصا للقتال في الخارج يحكم بالسجن سبع سنوات".

ويشتبه بأن ثلاثة استراليين على الاقل قتلوا في معارك بسوريا، اخرهم مقاتل ملقب بـ"ابو الوليد الاسترالي" قتل يوم الاحد خلال هجوم لمقاتلي المعارضة على قاعدة وادي الضيف العسكرية الاستراتيجية في شمال غرب سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

آخر تحديث: 4 يناير، 2013 10:00 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>