شفق: أقدم الإغراء بشروط

نشأت الفنانة العراقية الشابة شفق في كندا وحققت نجاحا في مجالي الاقتصاد والهندسة, لكنها تركتهما وراء ظهرها وقررت التوجه الى مصر لتحقق حلمها في التمثيل, فهي ترى أن موهبتها أهم من المال والحب وأي شيء آخر .
لم تمر فترة حتى نجحت في اقتناص فرصة مميزة, حيث تخوض أولى بطولاتها السينمائية من خلال فيلم شبابي جديد.. حول تفاصيل هذا العمل وكيف تخطط لمستقبلها في الفترة المقبلة وغيرها من النقاط المهمة كان هذا الحوار:
لن أقع في غرام رجل يعطل موهبتي

"كوكتيل" خطوتي الأولى في السينما.. و"بنات المدينة" في الطريق
ما سبب توجهك الى مصر وتركك كندا?
عشقي للفن دفعني لاتخاذ هذه الخطوة, فمنذ طفولتي أتمنى أن أصبح ممثلة لذا قررت المجيء الى مصر رغم معارضة أهلي الشديدة لعملي بالفن لكنهم في نهاية الأمر تقبلوا الأمر الواقع وقرروا الموافقة عندما وجدوا أن لدي اصرارا كبيرا ووثقوا في أن لدي الموهبة التي ستمكنني من الاستمرار.
هل كان لك حياة ناجحة في كندا?
بالطبع, فقد درست الاقتصاد والهندسة وعملت بهما هناك وحققت نجاحا كبيرا في عملي, لكن المادة لم تكن هي كل ما يشغلني بل الفن والموهبة التي أتمنى أن أثبت نفسي من خلالها في هذا المجال.
ما هدفك من الدخول للفن هل المال أم الشهرة?
أنا في الأساس لا أحب الشهرة ولو كان هدفي هو المال لاستمريت في عملي بكندا ولكن الفن بالنسبة لي هدف أسعى لتحقيقه والنجاح فيه.
هل كانت لك تجارب تمثيل هناك?
لم تكن تجارب على هذا القدر من الاحترافية, فقد كانت تجارب بسيطة من خلال مسرح الجامعة والمشاركة في بعض العروض المسرحية التي تعرض للجالية العربية هناك.
كيف جاءت خطوتك الأولى للعمل في مصر?
كانت لدي صداقة مع الفنان الشاب محمد عاطف الذي يعلم كثيرا بتفاصيل وكواليس الحياة الفنية و ساعدني كثيرا في خطواتي كما حرصت على صقل موهبتي حيث تعلمت اللهجة المصرية جيدا, والتحقت بورشة تمثيل حتى أتعلم الفن على أصوله وسأظل أتعلم حتى أصل لدرجة الاحتراف التي أسعى اليها.
تجربتك الأولى في السينما تأتي من خلال بطولة فكيف جاءت الخطوة?
تعرفت على المخرج أسامة عمر وشاهد بعض الأعمال التي قدمتها في كندا فاقتنع بموهبتي وقرر منحي دور بطولة في فيلم "كوكتيل" وهو فيلم شبابي يحكي قصة مجموعة شباب تحدث بينهم الكثير من المواقف الصعبة التي تعكس حال الشباب حاليا.
ما تفاصيل الدور?
أقدم بالفيلم دور "مريم" بنت بسيطة تعيش في حي شعبي وتدين بالديانة المسيحية وتحلم بالزواج ممن تحب, الا أن من تحبه يحاول استغلال حالة الفقر التي تعيشها ورغبتها في جمع المال للارتباط به, فيدفعها لارتكاب أعمال لا ترضى عنها.
هل جمالك كان له دور في حصولك على هذه البطولة?
الجمال ليس كافيا, هو فقط عنوان الشخص ولكن المهم هو المضمون, كما أن المخرج عندما شاهد وجهي في الكاميرا أكد أن لدي قبولاً كبيراً الى جانب الجمال الشكلي.
تقولين إن الدور لفتاة تقوم بالكثير من الأشياء الخطأ هل يعني ذلك أن به اغراء أو مشاهد مثيرة?
الفيلم يتحدث عن حياة البنات الاجتماعية ومشاكلهن, وأنا لا أقدم الاغراء الا بشروط فلو كان هدف الاغراء اضافة مصداقية للدور فلن ارفض تقديمه, أما اذا كان لمجرد الاغراء فلن أقدمه أبدا مهما كان الثمن.
حتى لو كان الثمن بطولة مطلقة في أحد الأفلام?
بالتأكيد حتى لو كان بطولة مطلقة, هدفي في الفن ليس البطولة المطلقة أو المال الوفير كل هذا سيأتي لاحقا ولكن المهم تحقيق النجاح والقبول عند الجمهور فهذا هو الأهم ويعد النجاح الحقيقي لأي فنان.
لكن تردد أنك قدمت مشهدا ساخنا وارتديت بدلة رقص مثيرة في فيلم "متعب وشادية"?
تم ترشيحي للمشاركة في هذا الفيلم لكنني لم أشارك به فكيف أظهر خلاله ببدلة رقص.
هل تقبلين تقديم دور راقصة?
ما المانع في ذلك, فالنجمة الكبيرة نبيلة عبيد قدمت دور راقصة وحقق الدور سواء في "الراقصة والسياسي" أو "الراقصة والطبال" نجاحا كبيرا وكان من العلامات في مشوارها, وكذلك سوسن بدر في فيلم "الفرح" كما أنه لا يوجد لدي مانع في تقديم السير الذاتية لأي راقصة.
من الراقصة التي تعجبك?
لوسي, فهي تحب فنها جدا ونشأت بيننا صداقة كبيرة وهي من الشخصيات الرائعة التي أعتز بصداقتهن في الوسط الفني.
هل تعرضت لمضايقات من أي فنانة حتى ولو كانت وجهاً جديداً مثلك?
كل انسان في بداية مشواره يتعرض للكثير من الصعوبات, لكنني لا أهتم بما اذا كانت هناك من تحاربني أو لا, لأنني لو انشغلت بما يفعله الآخرون فلن أركز في هدفي وهو النجاح في التمثيل واثبات نفسي وموهبتي.
هل البداية من خلال فيلم بانتاج صغير من الممكن أن تحقق لك النجاح والانتشار?
لم لا? فالانفاق الكبير والانتاج الضخم ليسا دائماً علامة الجودة المهم مضمون الفيلم وقصته وما يقدمه للناس, فمثلا فيلم "الألماني" من الأفلام البسيطة انتاجيا لكنه حقق نجاحا كبيرا وأصبح محمد رمضان نجم شباك.
هل لديك الخبرة التي تساعدك على اختيار أدوارك?
مازلت في بداية مشواري لذا استعين في معظم الأدوار التي تعرض علي بصديقي الفنان محمد عاطف, ولقد عرض علي أخيرا فيلم »بنات المدينة«, لكنني لم أقرر بعد ما اذا كنت سأشارك به أم لا.
هل تفكرين في الغناء وهل تملكين القدرة على تقديم الاستعراضات?
لا أملك القدرة على الغناء ولا أرى نفسي مطربة, لكن من الممكن أن أؤدي أغنية في أي عمل فني أشارك به ويطلب مني الغناء, وفيما يتعلق بالاستعراضات لدي الموهبة أيضا في مجال الاستعراض
ولا أمانع من تقديم عمل فني يتضمن استعراضات كبيرة.
هل عشت الحب وهل يمكن ان تبتعدي عن الفن لو وجدت الحب الحقيقي?
بالتأكيد عشت الحب مثل أي فتاة كانت قصة وانتهت ومازلت أبحث عن الحب الحقيقي الذي يقدر عملي كفنانة ولا يحاول الوقوف في وجه طموحي, فالأهم في حياتي هو الفن ولن أتنازل عنه مقابل أي شيء, كما أنني لا أعتقد أنه يمكن أن أنجذب لشخص يقف في وجه موهبتي.
من الفنان الذي تحلمين بالتمثيل معه?
أحمد السقا, فأنا احب تمثيله وأعتبره من أهم نجوم جيله.
من المخرج الذي تتمنين الوقوف أمام الكاميرا الخاصة به?
الكثير من المخرجين على رأسهم داوود عبدالسيد والمخرج خالد يوسف.
هل يمكن أن تظهري كموديل اعلانات?
ليس في هذه المرحلة, فأنا أريد أن أثبت نفسي كممثلة وبعدها اتجه للاعلانات.  

آخر تحديث: 31 ديسمبر، 2012 9:53 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>