الامم المتحدة: الجيش في الكونغو إغتصب 126 امرأة

أعلنت الامم المتحدة أن بعثتها في جمهورية الكونغو الديمقراطية أفادت بأن 126 امرأة تعرضن للاغتصاب في بلدة بشرق البلاد بعد ان فر اليها جنود كونغوليون الشهر الماضي مع تقدم المتمردين نحو مدينة جوما.
وطبقاً للمفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحد، فإن الكونغو تشهد نحو 14 عملية اغتصاب يوميا، وسجلت اكثر من ثلث عمليات الاغتصاب في اقليمي شمال وجنوب كيفو في شرق الكونغو، حيث ادت اعمال العنف الى نزوح 1.4 مليون شخص بينهم 100 الف يقيمون في مخيمات تديرها مفوضية اللاجئين. كما سجلت أكثر من 4000 عملية اغتصاب في شرق الكونغو خلال العام الماضي، بينما لم تتم إدانة إلا عدد قليل من المعتدين وهم غالبا من الجنود الحكوميين أو عناصر الميليشيات.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نسيركي ان بعثة المنظمة الدولية لحفظ السلام في الكونغو والمعروفة باسم "مونوسكو" تحقق في انتهاكات مزعومة لحقوق الانسان في مينوفا ومحيطها وقعت في الفترة من 20 الي 30 تشرين الثاني وإنها استجوبت هذا الشهر أكثر من 200 شخص في المنطقة.

وأبلغ نسيركي الصحافيين "وفقا للنتائج الاولية فان بعثة الامم المتحدة وثقت ما لا يقل عن 126 حالة إغتصاب."

وأشار نسيركي الى أن "القوات المسلحة الكونجولية بدأت التحقيق في تلك الانتهاكات لحقوق الانسان، وقد القي القبض على تسعة من افراد القوات المسلحة".

آخر تحديث: 19 ديسمبر، 2012 10:43 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>