عقوبات أميركية على علي دقدوق

رضت وزارة الخزينة الأميركية عقوبات مالية على علي دقدوق، الذي يعتقد أنه من بين العناصر الميدانية البارزة في حزب الله، وذلك بعد أيام من قيام السلطات العراقية بالإفراج عنه رغم مطالب واشنطن بتسليمه إليها لمحاكمته بتهمة التورط في قتل خمسة من جنودها.

وقالت الوزارة إن دقدوق "قيادي كبير في حزب الله، ومسؤول عن عدد كبير من الهجمات ضد قوات التحالف الدولية في العراق، بما في ذلك التخطيط للهجوم الذي استهدف مقر التنسيق المشترك في محافظة كربلاء في 20 كانون الثاني 2007، وأسفر آنذاك عن مقتل خمسة أميركيين".

وبحسب الوزارة، فإن دقدوق انضم إلى "حزب الله" عام 1983، وتولى العديد من المناصب، بينها قائد وحدة العمليات الخاصة، إلى جانب لعب دور على صعيد الأمن الشخصي للأمين العام للحزب، حسن نصرالله، وقد طُلب منه عام 2006 السفر إلى العراق لمساعدة مجموعات مسلحة على تطوير هجماتها ضد القوات الأميركية.
وكان العراق قد أفرج عن دقدوق الجمعة، في خطوة أثارت حفيظة المسؤولين الأميركيين، وبرر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، السبت، القرار العراقي بالقول إنه جاء لعدم توفر أدلة ضده.

آخر تحديث: 20 نوفمبر، 2012 10:01 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>