الاسد: الجيش السوري لم يرتكب جرائم حرب ولا يمكنه الصمود 20 شهرا من دون ان يحظى باحتضان شعبه

نفى الرئيس السوري بشار الاسد، في حديث الى قناة تلفزيونية روسية بث اليوم، ارتكاب الجيش السوري "جرائم حرب"، معتبرا ان القوات النظامية تحارب "الارهاب".

وقال الاسد ردا على سؤال ضمن مقابلة اجرتها معه في دمشق بالانكليزية قناة "روسيا اليوم": "اننا نحارب الارهاب ونطبق الدستور لحماية الشعب السوري".

واضاف "لنعد الى ما حدث في روسيا قبل اكثر من عقد من الزمن. كنتم تواجهون الارهاب في الشيشان واماكن اخرى. كان الجيش الروسي يحمي الشعب. هل تسمي ذلك جرائم حرب؟ بالتأكيد لا".

واعتبر انه من "غير المنطقي ان يرتكب جيش جرائم حرب ضد شعبه، لان الجيش السوري يتكون من افراد الشعب السوري. لو اراد الجيش ان يرتكب جرائم حرب في حق شعبه فانه سينقسم ويتفتت".

واضاف "لا يمكن اي جيش ان يصمد 20 شهرا في هذه الظروف الصعبة من دون ان يحظى باحتضان الشعب السوري. فكيف يمكن ان يحظى بهذا الاحتضان في حين يقوم بقتل الشعب؟ هذا تناقض".

وقال ان منظمة العفو الدولية اعترفت ب"الجرائم التي ارتكبتها الجماعات المسلحة قبل ايام عندما اسرت جنودا واعدمتهم. كما ان (منظمة) "هيومن رايتس ووتش" اعترفت اكثر من مرة بالجرائم التي ترتكبها تلك المجموعات، ووصفت قبل ايام بأنها جرائم حرب".
  

آخر تحديث: 9 نوفمبر، 2012 2:50 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>