موسكو تدعم مبادرة بكين حول وقف متسلسل لإطلاق النار في سوريا

صرح نائب وزير الخارجية الروسي ميخائل بوغدانوف، الأحد بأن المبادرة الصينية التي تطرح وقفا متسلسلا لإطلاق النار في سوريا، تتوافق مع وجهة النظر الروسية، حول الخطوات الضرورية من أجل تحقيق وثيقة جنيف.

وقال بوغدانوف: "نحن ناقشنا الأمر (المبادرة) مع الصينيين، لديهم نقاط عامة للمبادرة، التي تتوافق بشكل كامل مع فهمنا للخطوات الواجب إتباعها لتنفيذ ما جاء في وثيقة جنيف".

وأضاف نائب الوزير: "كان لدينا أيضا أفكار مشابهة، وناقشناها مع الحكومة السورية ومع عدد من المجموعات المعارضة السورية، ومع الأخضر الإبراهيمي أيضا، حول أن وقف إطلاق النار ممكن. ولكن من غير الممكن تنفيذه دفعة واحدة، لأن الأمر صعب جدا، بسبب أن المعارضة تتكون من عدد ضخم من المجموعات المختلفة، التي لا تلتزم برأي قيادة موحدة، والتنسيق بينهم أغلب الوقت منقطع".

وأعرب بوغدانوف، عن إستياء بلاده من انعدام القدرة لدى المعارضة السورية حتى الآن، على التوحد حول نتائج مؤتمر جنيف، واختيار مفاوض من أجل التحاور مع السلطات.

وذكّر الدبلوماسي الروسي بأن القيادة السورية منحت وزير المصالحة الوطنية علي حجاب، كافة الصلاحيات من أجل التفاوض للوصول إلى هدنة.

وقال بوغدانوف: "حتى الآن المعارضة لم تستطع التوحد على أساس معاهدة جنيف، وتقديم مفاوض عنها.. وهذا يثير لدينا استياء مشروعا. بودنا أن نأمل أن اللقاء في الدوحة واللقاءات الأخرى ستسعى لتوحيد المعارضة على أساس الوصول لفهم أن الأزمة السورية لن تحل بالسبل العسكرية. هي ممكن أن تعالج فقط عبر طاولة المفاوضات".

آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2012 11:50 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>