الأنباء: استمرار الحكومة يحول لبنان إلى حديقة خلفية لسوريـا

نقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مصادر في المعارضة قولها إنّ "استمرار الحكومة يعني المزيد من تحويل لبنان الى حديقة خلفية للنظام السوري، وهي لن تكون بالضرورة حديقة حاضنة للاستقرار بمقدار ما ستكون مسرحا لتصفية حسابات القوى المعارضة".

وأشارت المصادر إلى أنّ "الهدف الأساسي الذي تعمل عليه قوى "14 آذار" يتمحور حول تهيئة الأرضية المحلية والعربية والدولية لإخراج رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من السلطة من خلال نزع الشرعية عنه"، لافتة إلى أنّ "هذه الخطوة ملحة ومطلوبة بشكل أساسي من واشنطن والرياض".

وكشفت المصادر أن "مواقف العاصمتين (الرياض وواشنطن) ستتصاعد تدريجيا، خصوصا أن كل الأسباب الموجبة بمنظور المجتمع الدولي لإسقاط الحكومة قائمة، وأبرزها توفيرها غطاء الشرعية اللبنانية لـ"حزب الله" الذي بات يشكل تهديدا للأمن اللبناني والإقليمي من ثلاثة محاور: داخلي وعلى الحدود الجنوبية والشمالية".

وأكّدت المصادر من ناحية ثانية انّ "لا تراجع عن الصلابة في الموقف السياسي لقوى "14 آذار" الرافض لأي مساومة على إسقاط الحكومة، وبالتالي فإن رحيلها الآن شرط ضروري لأي جهود استيعابية لدرء المخاطر وتوفير الاستقرار، وهو ما يتطلب قيام حكومة حيادية إنقاذية برئيسها وأعضائها من خارج مكونات قوى "14 آذار" والثامن من آذار تعمل على نقل البلد من الاحتقان الى الهدوء والأمن وتعيد تصحيح الخلل القائم".
  

آخر تحديث: 29 أكتوبر، 2012 4:31 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>