أول فيلم عن اغتيال بن لادن

قرر قطب الإنتاج السينمائي في هوليود، هيرفي وينشتاين، وهو أحد جامعي الأموال لحملة الرئيس بارك أوباما، أن يبث أول فيلم يروي الغارة التي أدت إلى قتل زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، في باكستان، قبل يومين من انطلاق الانتخابات الأمريكية في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني بين المرشحين باراك أوباما عن الحزب الديمقراطي، وميت رومني عن الحزب الجمهوري.

وأعلنت قناة ناشونال جيوجرافيك أنّ الفيلم سيبثّ في الرابع عشر من نوفمبر، مؤكدة أنّه "سيخاطب جميع الأمريكيين". و الفيلم، الذي أخرجه جون ستوكويل، وأنتج للعرض لاحقا في قاعات السينما من قبل نيكولا شارتييه، سيكون أيضا متاحا للإيجار على موقع "نتفليكس".

وفي الإعلان عن الفيلم، الذي بث الجمعة على الإنترنت، يقول الممثلون، وهم فريق الغارة، "سنكون الفريق الذي يمحو أسامة"، و"رئيس الولايات المتحدة يضع رئاسته في الميزان في هذه المهمة".

وكان أوباما أعطى شخصيا الإذن بمهمة الكومندوز، الذي قضى على زعيم القاعدة في الثاني من مايو/أيار 2011 داخل معقله في مدينة أبوت أباد بباكستان.

وأنتج وينشتاين العديد من الأفلام الشهيرة، مثل "ذي انغلش باشين" و"ذي ارتست"، وهو مؤيد معروف للحزب الديمقراطي.

وكان المنتج الشهير نظم في أغسطس/آب في منزله، على شاطئ بحر ويستبورت في ولاية كونكتيكوت (شرق)، حفل جمع أموال للرئيس الأمريكي أوباما أثناء عشاء لخمسين شخصا، ودفع كل مشارك فيه 38.500 دولار.

آخر تحديث: 8 أكتوبر، 2012 10:03 ص

مقالات تهمك >>