فتفت: ما افصح البعض حين يتحدث عن عفة النأي بالنفس

اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت ان "الوقائع الدامغة تبين ان من يدّعى مقاومة في وجه إسرائيل تحول الى مقاومة في وجه الإرادة الديموقراطية للشعب اللبناني، والآن اصبحت مقاومة في وجه إرادة الحرية للشعب السوري".

وقال في بيان "ما افصح البعض حين يتحدث عن عفة النأي بالنفس وإبعاد لبنان عن متاهات الحرب الدائرة في سوريا، وما اوقح هذا البعض حين يتهم الآخرين وتحديدا قوى "14 آذار" بأنها تجرّ لبنان الى الحرب السورية، في حين ان الوقائع الدامغة تبين ان ما يدعى مقاومة في وجه إسرائيل تحول الى مقاومة في وجه الإرادة الديمقراطية للشعب اللبناني، والآن اصبحت مقاومة في وجه إرادة الحرية للشعب السوري".

وسأل "هل تخلى "الواجب الجهادي" عن دوره في وجه إسرائيل وهل تخلى عن القرى الجنوبية اللبنانية ليتوجه الى ريف حمص لمساندة شبيحة بشار الأسد وكتائبه لممارسة "الواجب الجهادي " في وجه الشعب السوري البطل الذي يذبح يوميا"؟.

واشار فتفت الى ان "الحكومة مدعوة لموقف واضح تعبر فيه عن رأيها وموقفها من إرسال ميليشيا "حزب الله" افرادها وبعض قادتها للقتال في سوريا"، مؤكداً ان "هذا التدخل العسكري السافر لـ "حزب الله" في سوريا مضافا الى ما ثبت في قضية ميشال سماحة الإرهابية يضع الإستقرار في مهبّ الريح ويضع لبنان على حافة الهاوية امنيا واقتصاديا وسياسيا".

وحمّل ""حزب الله" وحكومته المخاطر المقبلة على البلد على الصعد كافة . ولكن يبدو ان من استولى على الحكومة بقوة القمصان السود اصبح يعتبر نفسه الآمر الناهي في مصلحة لبنان العليا التي تأتي بمفهومه بعد مصلحة نظام الأسد وبالتأكيد تأتي خلف المصلحة الإيرانية أياً تكن المخاطر على لبنان واللبنانيين".
  

آخر تحديث: 4 أكتوبر، 2012 5:03 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>