برقية للمخابرات السورية تلقتها تدعو للجهوزية لتنفيذ اللازم على العقيد الفار رياض الأسعد

تلقّينا على بريدها الالكتروني برقية سرية من شخص قال أنه ضابط منشق من شعبة المخابرات العسكرية السورية رفض الكشف عن هويته مكتفيا بإعطاء لقبه "أبو ابراهيم". والبرقية باسم "الجمهورية العربية السورية- القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة – مكتب رئيس شعبة المخابرات"، تحمل الرقم 213، بتاريخ 20-04-2012، وممهورة بختم "سري للغاية".

وتشير البرقية لكتاب مسبق يحمل الرقم 198 تاريخ 10-04-2012 المتضمن معلومات عن مشاهدة شقيق "العقيد الفار" رياض الأسعد في حلب، وتلفت إلى أنّ الأخير كان يتنقل داخل شقق خفية في عدة محافظات ومنها حلب وحمص ودير الزور وبحوزته هواتف خليوية جديدة.
واستنادا إلى ما سبق، تدعو البرقية كافة فروع شعبة المخابرات إلى تحري أماكن الشقق الجديدة، وتحري أرقام الهواتف الخليوية الجديدة، مراقبة الداخلين والخارجين من الشقق ومراقبة الأشخاص الذين على اتصال مع العقيد الفار لجهة تنقلاتهم ولقاءاتهم خارج أماكن سكنهم وإعلام مديرية الشعبة بها، وتطلب البرقية الجهوزية التامة لتنفيذ اللازم على العقيد الفار رياض الأسعد عند وصوله لاحدى الشقق.  

آخر تحديث: 26 سبتمبر، 2012 12:00 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>