الأنوار: الجيش يحرر المخطوف الزحلاوي وعمليتا خطف في البقاع والشمال

حوادث الخطف المتمادية طلبا للفدية، شغلت الرسميين، والرأي العام أمس واضطرت رئيس الحكومة الى الاعتراف بأنها تضرب هيبة الدولة والاستقرار الأمني في الصميم. وكانت هذه القضية في صلب مناقشات جلسة مجلس الوزراء أمس، التي حضرها قادة الأجهزة الأمنية، وقد طلب اليهم وضع خطط لمداهمة الخاطفين.
وقد تبلّغ المجلس خلال اجتماعه تمكّن الجيش من تحرير المخطوف الزحلاوي فؤاد داود في عملية في بعلبك حصل خلالها اشتباك مع الخاطفين. ومع تحرير داود سجلت عمليتا خطف الأولى في البقاع واستهدفت علي أحمد منصور، والثانية في الشمال واستهدفت مواطنا سوريا، وفي العمليتين طلبت فدية.
فقد أقدمت مجموعة مسلحة تستقل سيارة جيب شيروكي على خطف منصور من سيارته ال بي أم دبليو أثناء خروجه من مسجد في بلدة غزة البقاعية. وقد طلب الخاطفون 15 مليون دولار مقابل الافراج عنه، وذلك في اتصال هاتفي تلقاه إبن منصور بعد 5 دقائق على خطفه.
كما اورد موقع النشرة الالكتروني ليلا، ان مجهولين خطفوا مواطنا سوريا ما بين العبودية والشيخ عياش وطلبوا فدية بمبلغ 3 ملايين دولار للافراج عنه.
تحرير داود
وقد صدر مساء امس عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، البيان الآتي:
بعد عملية رصد ومتابعة مكثفة، تمكنت مديرية المخابرات من تحديد مكان المواطن المخطوف فؤاد داود في محلة تل الابيض – بعلبك، حيث قامت دورية تابعة لهذه المديرية بمؤازرة وحدة من الجيش بعد ظهر اليوم امس بدهم المكان المذكور واشتبكت مع الخاطفين وتمكنت بنتيجة ذلك من تحرير المواطن داود وتوقيف احد الخاطفين، وتستمر قوى الجيش بملاحقة باقي المتورطين لتوقيفهم وتسليمهم الى القضاء المختص.
ولاحقا، قالت الوكالة الوطنية للاعلام ان مخابرات الجيش اللبناني – فرع البقاع سلمت المخطوف المحرر داود عند العاشرة ليلا الى ذويه الذين كانوا بانتظاره في ثكنة ابلح.
وشكر داود في تصريح مقتضب الجيش اللبناني على الجهود التي بذلها من اجل اطلاق سراحه.
وقالت ان الجيش خلال عملية تحرير داود اوقف شخصا من آل علو له علاقة بعملية الخطف.
وكانت الاحزاب والقوى السياسية والدينية والبلدية والاختيارية وجمعية تجار زحلة دعت في بيان اثر اجتماع عقد في مطرانية سيدة النجاة في زحلة، الى اضراب اليوم الخميس، احتجاجا على خطف داود. كما دعا البيان الى الاعتصام، الثانية من بعد الظهر امام سراي زحلة، للمطالبة بالافراج عن داود.
قذائف سورية
على صعيد امني آخر، افادت الوكالة الوطنية للاعلام عن سقوط قذائف من الجانب السوري عند مجرى النهر الكبير في خراج بلدتي منجز والدبابية لم تسفر عن وقوع اصابات. وسادت حالة من البلبلة في صفوف الاهالي وساكني المنازل المجاورة.
كما افادت الوكالة عن وقوع جريمة في بلدة السهيلة ذهب ضحيتها المواطن جورج فواز وعن اصابة زوجته منى، التي نقلت الى مستشفى عجلتون وحالتها حرجة، وحضرت الاجهزة الامنية والادلة الجنائية وباشرت تحقيقاتها في الحادث، وبينت التحقيقات الاولية انهما مصابان بطلقات نارية من سلاح صيد 
 

آخر تحديث: 20 سبتمبر، 2012 8:06 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>