ممثلة الفيلم المسيء: المخرج خدعني

قالت الممثلة الرئيسية في الفيلم المسيء للرسول آنا غورجي إنها تعرّضت للغش من قبل مخرج الفيلم نقولا باسيلي نقولا.
وتحدثت غورجي (21 عاماً) التي لعبت دور العروس الطفلة في الفيلم، لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية من كاليفورنيا، عن خوفها من الانتقام وكيف أنها «خُدعت» من قبل نقولا.
ونقلت الصحيفة عنها قولها: «كنت ألعب دور أصغر عروس لشخصية اسمها جورج.. لم يكن لدي أدنى فكرة أن جورج سيغيّر إلى محمد.. إنني أحجز نفسي في منزلي.. وانا مرتاعة فالناس في الشرق الأوسط سيلومونني».

وأضافت: «أنا مسيحية ولهذا قد يظنون أن لدي شيئاً ضد الإسلام.. إنني أتناول الحبوب المساعدة على النوم وأبكي منذ أيام، أشعر بالخداع.. الناس يشاهدون الفيلم القبيح، إنهم يشاهدونني».
وقالت إنها وزملاءها الممثلين في الفيلم، ظنوا بأنهم يمثلون في فيلم يدعى «دزرت واريور» (مقاتل الصحراء)، لافتة الى أن المخرج الذي قالت ان اسمه سام باسيل لم يناقش أبداً مسألة الدين.

وذكرت أنها تقاضت على اليوم الواحد 75 دولاراً، وكل مشاهدها كانت مع جورج خلف الشاشة الخضراء، مضيفة: «لا أحد منا كان لديه أي فكرة بوجود جدول أعمال سري».
وقال فريق عمل الفيلم المسيء للنبي محمد في بيان الخميس الفائت إن منتج الفيلم ضللهم وغيّر نص الفيلم الأساسي الذي مثلوا فيه والذي كان عن الحياة في مصر قبل ألفي عام ولم يكن عن النبي ولا عن الإسلام.  

آخر تحديث: 17 سبتمبر، 2012 9:19 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>